ياسمين الحاج تكتب وبكل غضبها….أعراض البشر تجارة مربحة على قنوات المسخ!!

آخر تحديث : الجمعة 30 يونيو 2017 - 2:09 صباحًا
الاستاذة: ياسمين الحاج
في زمن العجائب كل ما هو ممنوع مرغوب، تطل علينا قناة ببرنامجها العفن تختار له اسلوباً اعلامياً وخطاً تحريرياً للخوض في أعراض البشر باستضافة مشاهير واستفزازهم عبر أسئلة جارحة تحمل من السب والشتم والقذف ما يكفي ان تستثمر به وتتاجر عبر نسبة المشاهدات العالية تحت اسم “ضريبة الشهرة “ضاربة عرض الحائط كل معاني القيم والمبادئ والاخلاق الإعلامية التي ومن المفروض ان يتصف بها المحاور الصحفي، فحرية الرأي تنتهي عند حرية الاخر وحرية القلم تنتهي عند المس بالشرف والعرض .

قناة خلقت ضجة في ظرف وجيز بسبب “البوز العاهر ” الذي اقتحم اجهزتنا الالكترونية بدون استئذان، لا احترام اخلاقيات المشاهد، ولا مراعاة الظرفية الرمضانية ولا حتى الأزمة التنموية التي يمر بها المغرب في وقت نحتاج للتحليل والمعالجة الفكرية والسياسية والثقافية، للاوضاع الراهنة من احتجاجات ومظاهرات واعتقالات بسبب مطالب مشروعة اقتصادية واجتماعية.

الغريب في الامر اننا نشاهد الانتقادات الاذغة دون أي رقابة تمنع هذا الأسلوب العفن عبر المواقع الالكترونية، وأصبح كل من هب ودب يحمل صفة صحفي دون خبرة ولا مهنية ولا حتى تكوين في اخلاقيات المهنة التي أصبحت تطغى عليها لغة الاستفزاز والابتزاز والكلمات النابية، مستغلا السلطة الرابعة ابشع استغلال يعرفه هذا الزمن الأغبر في نهش لحم البشر.

كنّا نسمع عن تجارة الأعضاء البشرية اليوم نسمع عن تجارة الأعراض البشرية في وسائل الاعلام بأثمان باهظة في سوق رخيص لصحافة رخيصة، منحلة اخلاقياً تبحث عن الشهرة والبطولة الكارتونية باي وسيلة، لا تَفهم ولا تَعي ما يمكن ان يخلقه الاعلام في جيل كامل ستجعله يؤمن بالتفاهة بسبب تجهيله التام بواسطة برامج بعيدة كل البعد عن المقاييس الفكرية والعلمية والأخلاقية، بنهجه سياسة “التلاهي “ بأمور تافهة تميع كل المعاني الراقية مغيرةً المسار والتوجه المفروض اتباعه من إصلاح الى دمار اخلاقي ومن وعي الى جهل بالقيم النبيلة والمبادئ الخلاقة التي تربت عليها أسرنا المغربية.

ياسمين الحاج

كلمات دليلية ,
2017-06-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل