هي تصفية حسابات بين إيران و السعودية على أرض اليمن
و السعودية هي الخاسر الأكبر في الأخير لأنها دخلت لمعركة بالقرب من حدودها و هذا خطأ استراتيجي
كما لم يكن جدير بها أن تتدخل عسكريا بل كان عليها أن تستوعب اليمنيين و تساعد اليمن في ازماته الاقتصادية بدل أن إياهم في تدميره