ابواق إعلامية موالية للسيسي تدعون عسيري لاعتذار ويكذبون الرياض (فيديوهات تفصيلية)

آخر تحديث : الأربعاء 19 أبريل 2017 - 2:11 مساءً

علَّق عدد من الإعلاميين الموالين للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على تراجع مستشار وزير الدفاع السعودي، المتحدث باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اللواء أحمد عسيري، عن تصريحه بأن مصر عرضت إرسال قوات برية تتراوح بين 30 و40 ألف جندي إلى اليمن، رافضين هذا التراجع، مطالبين عسيري باعتذار واضح، ومدعين أن السعودية هي التي طلبت من مصر إرسال مئة ألف جندي لليمن، و50 ألفا لسوريا، لكن القاهرة رفضت ذلك.

وكان عسيري قال، في لقاء مع مدير فضائية “العربية”، تركي الدخيل، إن “عبد الفتاح السيسي، عرض على السعودية والتحالف، مشاركة قوات مصرية على الأرض في اليمن”.

وفي رده على سؤال عن حجم هذه القوات، قال عسيري: “كان الكلام آنذاك عن المشاركة بنحو 30 إلى 40 ألف جندي كقوات برية”، مشيرا إلى أن السعودية رفضت ذلك.

لكن عسيري تراجع عن هذا التصريح، الاثنين. وقال، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية: “ما سبق أن تحدثت عنه كان في ضوء ما سبق طرحه من قِبل مصر الشقيقة خلال بحث مقترح تشكيل القوة العربية المشتركة الذي تم مناقشته في جامعة الدول العربية، وليس له علاقة بموضوع المشاركة في اليمن”.

وأضاف: “مصر تشارك في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بحريا وجويا، كما سبق الإعلان عن ذلك”.

الإبراشي: السعودية طلبت 150 ألف جندي

لكن الإعلامي وائل الإبراشي، قال، في برنامج “العاشرة مساء”، عبر فضائية “دريم”، مساء الثلاثاء، إن الأزمات التي حدثت بين مصر والسعودية خلال الفترة السابقة كانت بسبب طلب السعودية إرسال 50 ألف جندي إلى سوريا، و100 ألف جندي لليمن، ولكن مصر رفضت ذلك بشدة؛ لأنها لا يمكن أن توجه سلاحها لصدر أي مواطن عربي، كما أنها لا تتورط في صراعات داخلية، وفق قوله.

وتابع الإبراشي أن مصر لا يمكن أن ترسل قواتها إلى خارج حدودها، وأن إرسال قوات إلى خارج الحدود هو ضد عقيدة الجيش المصري، مشيرا إلى أن تصريح عسيري متعلق بمقترح تشكيل قوات عربية مشتركة تحت مظلة الجامعة العربية، وليس لليمن”، حسبما قال.

وأشار إلى دقة تصريحات عسيري، وحبه لمصر، وتلقيه بعض العلوم العسكرية فيها.

أحمد موسى يطالب “عسيري” بالاعتذار ومتفقا مع الإبراشي شدَّد أحمد موسى، في برنامجه “على مسؤوليتي”، عبر فضائية “صدى البلد”، مساء الثلاثاء، على أن السعودية هي التي طرحت فكرة إرسال قوات برية إلى اليمن، لكن مصر رفضتها تماما، انطلاقا من مبدأ مشاركة مصر بقوات جوية وبحرية، دون المشاركة بأي قوات برية على الإطلاق، لسلامة قواتها، حسبما قال.

وأضاف موسى: “هو بيقول كلام معندوش تفاصيل عنه وكان بيفتي، وهذا الكلام غير صحيح، ولم يحدث في أي مرحلة، ومصر لم تعرض على الإطلاق المشاركة بقوات برية”، مشيرا إلى أن مصر شاركت بقوات بحرية وجوية فقط في حرب اليمن.

واتهم موسى، عسيري، بأنه أخطأ في حق شعب مصر، وجيش مصر، لأنه أعطى مجالا لأسباب الإرهاب والإرهابيين، ومن هم ضد مصر وجيشها، أن يتطاولوا على الجيش المصري، على حد قوله.

وأضاف: “كان لا بد أن يكون هناك اعتذار يليق بمصر وجيش مصر عن التصريح، وعن أنه تقوَّل بكلام غير حقيقي”.

وطالبه بأن يعتذر لمصر وجيش مصر. وقال إن بيادة أصغر مقاتل فيه هي أشرف من أي أحد يتطاول على جيش مصر، على حد وصفه.

وتابع: “كنت أتمنى أن يعتذر اللواء عسيري عن الجريمة التي ارتكبها بحق مصر وجيشها”، وعرض مقطع فيديو أكد خلاله السيسي، منذ عامين، عدم إرسال مصر قوات برية لليمن.

الديهي لـعسيري: تأكد من معلوماتك

ومن جهته، شدَّد نشأت الديهي، على أن عسيري عليه أن يفكر جيدا قبل أن يتحدث، وأن يدقق فيما يقول، وأن يتأكد من المعلومات التي لديه قبل أن يصرح بها، مشيرا إلى أن تصريحه جاء في توقيت غير مناسب، وأن الاقتراب من الجيش المصري خط أحمر، بحسب تعبيره.

وأَضاف الديهي، في برنامج “بالورقة والقلم”، عبر فضائية “ten”، أن مصر لم تعرض مشاركة قوات برية في اليمن، مؤكدا أن توضيح الحقائق بات واجبا في ظل المعلومات الخاطئة التي تخرج علينا، حسبما قال.

بكري وخيري: مصداقية ومطبلاتية

من جهته، وجّه مصطفى بكري، رسالة لعسيري، في سلسلة تغريدات له بموقع “تويتر”، تعليقا على تراجعه، فقال: “هذا يؤكد مصداقية ما عبر عنه الرئيس السيسي سابقا”.

وأضاف بكري: “هذا التوضيح أزال اللبس والبلبلة التي أُثيرت في العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، وحاول البعض استغلالها في بعض الفضائيات المشبوهة”.

واختتم تغريداته موجها رسالة شكر لعسيري.

ومن جهته، شارك خيري رمضان، بكري، عبر فضائية “النهار”، توجيه الشكر لعسيري، على “توضيحه”، قائلا إن “المطبلاتية والإخوانجية” أشاعوا أن مصر كانت تريد أن تشارك في اليمن بقوات برية، موجها العزاء للسعودية في حادث الطائرة.

خبراء: مصر لم تحدد وجهة القوات

وغير بعيد، فسَّر عدد من الخبراء العسكريين والسياسيين الموالين للسيسي تصريحات عسيري بأن المقصود بها كان هو تشكيل القوة العربية المشتركة.

وقال المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، اللواء طلعت موسى، في مداخلة هاتفية مع فضائية LTC، أن عسيري صحَّح المعلومة التي ذكرها في تصريحات جديدة، وأوضح أنه كان يتحدث عن أن العرض المصري كان لتشكيل القوة العربية المشتركة خلال مناقشات بالجامعة العربية.

وأضاف طلعت موسى: “مصر لم تحدد وجهة هذه القوات، والحديث عن توجهها لليمن يثير البلبلة”، مشددا على أن عقيدة الجيش المصري هي عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

ويُذكر أن عسيري نسي اسم السيسي في المقابلة التلفزيونية حيث ذكَّره مقدم البرنامج به.

2017-04-19 2017-04-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!