تمكن خفر السواحل الليبي من اعتراض مركب تكدس فيه نحو 500 مهاجر بينهم 277 مغربيا قبالة مدينة صبراته (غرب) كانوا ينوون التوجه إلى ايطاليا.

وأظهرت لقطات صورتها منظمة (سي ووتش) غير الحكومية سفينة لخفرالسواحل الليبي وهي تقترب لتصبح على بعد أمتار من سفينة تابعة للمنظمة أثناء إسراعها للحاق بالمهاجرين.

وقال أيوب قاسم المتحدث باسم خفر السواحل في طرابلس إن الواقعة حدثت على بعد نحو 30 كيلومترا شمالي ساحل ليبيا.

وتابع أنه كان هناك 493 مهاجرا على المركب بينهم 277 مغربيا فضلا عن عشرات البنغلادشيين.

واقتيد المهاجرون إلى قاعدة طرابلس البحرية قبل نقلهم إلى مراكز احتجاز في العاصمة الليبية.

وبحسب المنظمات الدولية يوجد في ليبيا حاليا ما بين 800 الف ومليون شخص اغلبهم من دول جنوب الصحراء الأفريقية.

وتتعرض المنظمات غير الحكومية التي تعمل في البحر المتوسط منذ أسابيع للانتقاد في إيطاليا بداعي “التواطؤ” مع مهربين يعملون في ليبيا.

ويوجد حاليا ما بين سبعة آلاف وثمانية آلاف مهاجر في 20 مركز احتجاز في ليبيا، بحسب ما أفاد مسؤول في جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وتنطلق معظم المراكب من غرب ليبيا باتجاه إيطاليا التي لا تبعد أكثر من 300 كلم.