التصعيد في الهجمات الكلامية بين المغرب و الجزائر.. مصادر دبلوماسية تحذر من حرب محتملة بينهما!!!

هيئة التحرير25 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
التصعيد في الهجمات الكلامية بين المغرب و الجزائر.. مصادر دبلوماسية تحذر من حرب محتملة بينهما!!!
رابط مختصر
شاركنا على:

حذرت جهات دبلوماسية في المنطقة من ان يتحول التصعيد في الهجمات الكلامية القائم حاليا بين المغرب والجزائر إلى حرب حقيقية.

بوادر تلك الحرب حسب تلك المصادر تصعيد الجانب الجزائري ولغته وهو يرد على تحذيرات المغرب من تلغيم الحدود بالمهاجرين غير الشرعيين ونسف الترحيب الدولي والإفريقي بسياسة المغرب في مجال الهجرة، ووصلت مزايدات الجارة الجزائر حد اتهام الدولة المغربية في بيان رسمي بنهج استراتيجية توتر واصفة استدعاء سفيرها بالتهديد الخطير لحسن الجوار.

وأرغمت وزارة الخارجية الجزائرية حسن عبد الخالق سفير المغرب بالجزائر على الحضور إلى مقرها، أول أمس الأحد لابلاغه “الرفض القاطع” لما أسمته اتهامات خطيرة تحمل الجزائر مسؤولية دس رعايا سوريين داخل التراب المغربي بطريقة غير قانونية.

 وأضاف البلاغ الذي حمل توقيع رمطان العمامرة، وزير الدولة في الخارجية، أن “السفير المغربي أبلغ بالرفض القاطع للادعاءات الكاذبة التي لا ترمي سوى للإساءة للجزائر التي اتهمت بفظاظة بممارسات غريبة عن أخلاقها وتقاليد الكرم والضيافة التي تتميز بها”.
شاركنا على:
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل