السفير الجزائري الدائم لدى الأمم المتحدة يحاول خداع لجنة أممية حول قضية الصحراء المغربية !!!

آخر تحديث : الثلاثاء 13 يونيو 2017 - 3:41 صباحًا

نفى الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة، يوم الاثنين بنيويورك خلال اجتماع اللجنة 24، وجود مسلسل سياسي يجري تحت رعاية مجلس الأمن منذ سنة 2007، من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه لقضية الصحراء المغربية.

وبهذا التأكيد المخادع، حاول السفير الجزائري تضليل اللجنة لإيجاد تبرير لإرسال بعثة تابعة للجنة 24 إلى الصحراء المغربية.

وقد لقيت هذه البعثة، التي اقترحها رئيس اللجنة، السفير الفنزويلي لدى الأمم المتحدة، رافاييل راميريز، الذي يعمل لحساب الجزائر، معارضة من قبل العديد من أعضاء اللجنة 24، ومنطقة البحر الكاريبي وإفريقيا، وكذا المغرب.

وفاجأ تصريح السفير الجزائري، على عدة أصعدة، أعضاء الأمم المتحدة.

يذكر أن الجزائر نوهت، من خلال وزارتها في الشؤون الخارجية، بمصادقة مجلس الأمن على القرار 2351 في 28 أبريل 2017.

ودعم القرار 2351 المسلسل الأممي، وجدد التأكيد على معايير الحل السياسي.

كما طالب على الخصوص دول المنطقة، ولاسيما الجزائر، الطرف الرئيسي في هذا النزاع الإقليمي، بالانخراط أكثر في هذا المسلسل، من خلال تقديم مساهمات مهمة.

وقدمت هذه التوصية ذاتها من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، في تقريره إلى مجلس الأمن في أبريل الماضي.

وهكذا، تلجأ الجزائر، التي يفترض أنها طرف ملاحظ في قضية الصحراء، مرة أخرى، إلى كذبة سخيفة من خلال استخدام الأمم المتحدة في حربها الدبلوماسية ضد المغرب.

2017-06-13 2017-06-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل