الجزائر: هل هي بداية أم استمرار المحاكمات؟…وزير المالية والمدير العام السابق للأمن يَمْثُلان أمام المحكمة

هيئة التحرير29 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
الجزائر: هل هي بداية أم استمرار المحاكمات؟…وزير المالية والمدير العام السابق للأمن يَمْثُلان أمام المحكمة
رابط مختصر
شاركنا على:
الجزائر: هل هي بداية أم استمرار المحاكمات…وزير المالية والمدير العام السابق للأمن يَمْثلان أمام المحكمة

قال تلفزيون النهار في الجزائر إن وزير المالية محمد لوكال مثل الإثنين 29 أبريل/نيسان 2019م أمام محكمة جزائرية في إطار تحقيقات تتعلق بالاشتباه في تبديد المال العام.

ولم توجه اتهامات محددة للوكال الذي شغل من قبل منصب محافظ البنك المركزي وعُين وزيراً للمالية قبل شهرين.

فيما ذكر تلفزيون النهار الجزائري أن المدير العام السابق للأمن الوطني عبدالغني هامل مثل أمام المحكمة الإثنين 29 أبريل/نيسان 2019م  في إطار تحقيق في مزاعم فساد.

وأضافت المحطة أن هامل، الذي أقيل من منصبه في يونيو/حزيران 2018م يشتبه في تورطه في «أنشطة غير مشروعة».

استدعت محكمة جزائرية، السبت، 27 أبريل/نيسان، المدير العام السابق للأمن الوطني (الشرطة) الجنرال المتقاعد عبدالغني هامل ونجله، للاشتباه في ضلوعهما بقضايا فساد.

جاء ذلك وفق ما نقله التلفزيون الجزائري الحكومي.

وحسبما قال التلفزيون الجزائري الحكومي، فإن هامل ونجله (لم يذكر اسمه) مشتبهان بالقيام بأنشطة غير مشروعة ونهب عقار بولاية تيبازة (غرب العاصمة)،  وسوء استعمال الوظيفة واستغلال النفوذ.

والجنرال المتقاعد عبدالغني هامل قاد الشرطة بين 2010م و2018م ويعد من الشخصيات الأمنية المقربة من الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.

هام جدا:
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
– نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل