الجزائر وكوريا الشمالية تطوران علاقاتهما في مجال الطاقة… في الوقت الغير المناسب للطرفين !!

هيئة التحرير29 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الجزائر وكوريا الشمالية تطوران علاقاتهما في مجال الطاقة… في الوقت الغير المناسب للطرفين !!
رابط مختصر
شاركنا على:

و كالعادة تتبجح كثير من الابواق الاعلامية الجزائرية بالتسلح والطاقة و التعاون العسكري بين الجزائر وبعض الدول الممثلة لمحاور الشر عبر العالم، حيث تكتب هذه المنابر أن الجزائر تدرس وكوريا الشمالية توسيع علاقاتهما في المجال الطاقة، إذ استقبلت الأمينة العامة بوزارة الطاقة، فاطمة الزهراء شرفي، أوّل أمس الأربعاء بالعاصمة الجزائر، نائب وزير الشؤون الخارجية بكوريا الشمالية، سين هونغ شول، في لقاء خصص لبحث طرق تعميق علاقات التعاون والشراكة بين الطرفين في الطاقة.

وأشار بيان صادر عن الوزارة الجزائرية، أن الأمينة العامة قدمت للوزير الكوري الشمالي خلاصات عن السياسات الطاقية للجزائر، القائمة على الانتقال نحو الطاقات البديلة والتنمية المستدامة، ومن ذلك تسليط الضوء على المشاريع البنيوية التي ترغب الجزائر بتنفيذها في الفترة القادمة.

كما تطرّق اللقاء لفرص التعاون بين البلدين، ومن ذلك مجال الطاقات المتجددة، والصناعة المحلية للآليات الصناعية وتحويل الهيدروكربونات، والتكوين، وهو التعاون الذي طالب به الوزير الكوري بشدة.

وتحدث الوزير الكوري عن أن بلاده تفتح أبوابها أمام الجزائر لاستكشاف فرص التعاون، خاصة وأنها، أي كوريا الشمالية، تتوّفر على الكفاءات اللازمة في مجال الهيدروكربونات، وفق ما نقله البيان عنه.

إن ذل هذا على شي، فإنما يدل على إرادة حكام الجزائر التشويش على الاحتقان الداخلي الذي يعيشه الشعب الجزائري، كوسيلة للمراوغة و التخدير الممنهج لمحاولة إسكات و إخماد غليان هذا الشعب المغلوب عن امره.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل