الجزائــر تتكلم لغة الحرب… أم هي محاولة فاشلة لتخدير الرأي العام الداخلي

آخر تحديث : الإثنين 24 أبريل 2017 - 10:33 مساءً

اختارت الجزائر لغة التصعيد للرد على نظيرتها المغربية من تلغيم الحدود بالمهاجرين غير الشرعيين والتخطيط لنسف الترحيب الدولي والإفريقي بسياسة المغرب في مجال الهجرة، ووصلت مزايدات الجارة الشرقية حد اتهام المغرب في بيان رسمي بنهج استراتيجية توتر وواصفة استدعاء سفيرها بالتهديد الخطير لحسن الجوار.

وأرغمت الخارجية الجزائرية حسن عبد الخالق، سفير المغرب، على الحضور إلى مقرها، أمس لإبلاغه الرفض القاطع لما أسمته اتهامات رسمية خطيرة، تحمل الجزائر مسؤولية محاولة دس رعايا سوريين دخلوا التراب المغربي بطريقة غير قانونية.

كلمات دليلية ,
2017-04-24 2017-04-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل