لهم الحق ان يتدخلوا في شؤون الدول الضعيفة ويرفضون التدخل في شؤونهم لانهم اقوياء .لمادا لم تتدخل هاد كاندا في سجن كوانتنامو ايام الرئيس اوباماوما فعلوه لتخريب العراق وسوريا وما يقوم به ترامب حول العالم . هل الدول الغربية تحترم حقوق الانسان ؟ السنا نحن الدول العربية والاسلامية كلعبة في ايدي هؤلاء السفلة المنافقين المخادعين الظالمين للشعوب ؟ ونحن لسنا الا اداة في ايديهم لتخريب اوطاننا وبلداننا تحت تاثير ثقافتهم المليئة بالخبث والفساد وتحطيم ثقافتنا وديننا الحنيف المبني على الشهادتين : شهادة : لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير وشهادة : محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم . اتسال لمادا سقطنا في افخاخهم حتى تغير كل شيء في قيمنا وتربيتنا وحتى داخل عائلاتنا ؟ اظن ان السبب في كل هدا هو تلوث افكارنا جميعا (مواطنون ومثقفون ومسيرون …..) بفيروس الثقافة الغربية والخوف منهم زيادة على ضعف ايماننا . اما فيما يخص السعودية فلها جميع الحقوق ان تدافع على حقوقها وشعبها بكل الوسائل . اما ادا كانت لها مشاكل داخلية فهي قادرة على حلها دون تدخل احد . اما الغرب ينتظر ظهور اي فجوة ليحشر انفه داخل شؤون دولة غير غربية لتدليلها ولتخريبها .