المغرب: الصحراء المغربية.. وسؤال المواجهة العسكرية…التأثير الاقتصادي.. القوة العسكرية!!!

آخر تحديث : الإثنين 9 أبريل 2018 - 12:23 صباحًا
حسن بنوشان - باحث في العلوم السياسية بكلية العلوم القانونية و الاقتصادية والاجتماعية الرباط اكدال
الصحراء المغربية.. وسؤال المواجهة العسكرية….

من اجل تحقيق اهدافها، كانت الدول تعتمد على القوة العسكرية و التأثير الاقتصادي.

القوة كانت تقاس بمؤشرات مثل مساحة الدولة، عدد سكانها، مواردها الطبيعية، القوة الاقتصادية، القوة العسكرية والاستقرار السياسي والاجتماعي.

في الوقت الراهن لم تعد القوة العسكرية هي المحدد الاساسي لتفوق اي دولة.

فمنطق المواجهة لم يعد عسكريا. و بالتالي للحفاظ على التفوق، اصبحت الدول مجبرة على الدفاع عن مصالحها بوسائل أخرى غير الحرب، مثل القدرة على الاقناع بعدالة القضايا الوطنية او ممارسة التأثير على المنتظم الدولي او تسخير الالة الاعلامية لشن حرب التصريحات الرسمية من اجل تغيير الوضع القائم.

هذا هو السياق الذي يمكن ان نضع فيه التطورات الاخيرة والخطيرة للغاية التي تشهدها المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية.

فرضية الحرب ليست قائمة بتاتا، فلا ميليشيات البوليساريو الانفصالية و لا الجزائر قادرتان على الدخول في حرب مع المغرب.

ليس لان المغرب متفوق عسكريا على الجارة الجزائر، لكن لإدراكهما ان القوة العسكرية او “القوة الصلبة” غير قادرة على حسم الحرب او ربح اية معركة.

لان المعارك الأكثر أهمية لا تحدث على الارض، الجو او البحر،  بل داخل ردهات المنظمات الدولية أو في غرف الأخبار في العواصم الدولية او أي مكان آخر.

فكلما اقترب موعد اصدار مجلس الامن تقريره السنوي في الثامن و العشرين من ابريل من كل سنة إلا و حاول اعداد الوطن بشتى الوسائل لفت الانتباه و محاولة لتحريك المياه الراكدة والضغط على مجلس الامن لإنجاز تقارير مخدومة ضد المغرب وبالتالي إعاقة المسلسل السياسي لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وتشتيت الجهود حول الهدف الاساسي لتواجد الامم المتحدة بالأقاليم الجنوبية للمغرب وهو البحث عن حل نهائي لهدا الصراع.

هده المناورات اليائسة التي تقوم بها البوليزاريو و من ورائها الجزائر التي تمولها وتحتضنها وتساندها وتقدم لهل كل الدعم الدبلوماسي، تشكل خطوة خطيرة ومرفوضة.

كما يعتبر هذا التصرف الطائش ليس فقط تحديا وخرقا سافرا للقانون الدولي وإنما مسا بهيبة ومصداقية منظمة الأمم المتحدة نفسها المطلعة على حقائق الملف وهي اليوم مطالبة بالتدخل العاجل واتخاذ التدابير الضرورية لمنع اية محاولة لتغيير الوضع القائم وعدم السماح للجبهة الانفصالية بخلق وضع شاذ قد يفتح الباب أمام عواقب خطيرة.

فالبوليساريو موجودة اليوم في وضعية خرق لوقف إطلاق النار. من خلال هذا المنظور وادراكا لهذه الوضعية السياسية بالمنطقة والتحديات الاستراتيجية الجديدة، فالسلطات المغربية مطالبة بإصدار موقف حازم للرد على استفزازات جبهة البوليزاريو و أصبح من الضروري على المغرب التوفر على ملف شامل حول قضية الصحراء المغربية، لا سيما مع الحاجة إلى توضيح حالة القانون في هذا المجال وإلقاء الضوء على العواقب الجيوسياسية الخطيرة لاستمرار الصراع، و إقامة دبلوماسية هجومية ودائمة باستخدام قوته الناعمة كسلاح حقيقي للحرب.

قضية الصحراء المغربية قضية حياة او موت بالنسبة لجل المغاربة، واستعدادهم الدائم للاستمرار في الدفاع عنها بكل الوسائل المتاحة، و لن يسمح المغرب بتاتا لأي تغيير في الوضع القانوني و التاريخي للمنطقة العازلة التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

للتأكيد فالمغرب و من خلال الخطابات الرسمية يؤكد دائما على ألا مخرج و حل للنزاع إلا من خلال الحل السياسي الذي جسده المغرب في مبادرة الحكم الذاتي التي تجسد الروح الديموقراطي لمبدأ تقرير المصير، والمغرب ليس مستعد لمناقشة أي حل خارج هذا الإطار الذي سبق للأمم المتحدة أن اعترفت بجديته، و واقعيه مما جعله مع توالي القرارات الأممية جزءا أساسيا من الحل، بل هو الحل نفسه.

و من المعلوم ان المغرب  انسحب من هده المنطقة فقط من اجل السماح لبعثة الامم المتحدة لتدبير وقف اطلاق النار الدي دخل حيز التنفيذ في شتنبر من سنة 1991.

من المتوقع أن ينص القرار المقبل لمجلس الامن على وجوب انسحاب جبهة البوليساريو من المنطقة العازلة بالصحراء، وأن يحملها مسؤولية ما قد يحدث في هده المنطقة ، بالإضافة الى ان بصمات الأمين العام الجديد حول أوضاع سكان المخيمات ووجوب إحصائهم ستكون حاضرة، إضافة إلى مسألة استئناف المفاوضات بين أطراف النزاع.

2018-04-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل