الضربة الأمريكية على سوريا.. من يؤيد ومن يعارض في المنطقة؟ (تصريحات رسمية)

آخر تحديث : الجمعة 7 أبريل 2017 - 3:10 مساءً

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)–

بعد الضربة الأمريكية على مطار الشعيرات العسكري في سوريا، فجر الجمعة، سارعت عدة دول في المنطقة إلى إعلان تأييدها للضربة التي أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنها جاءت للرد على الهجوم الكيماوي في خان شيخون، بينما تنوعت مواقف بعض الدول الأخرى بين الرفض أو التزام الصمت أو بتعليق لا يوضح الموقف.

ضد الضربة الأمريكية:

  • إيران

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أنها تدين “بشدة أي تدخل عسكري منفرد”، وقالت إن “هذه الضربات هي في صالح تقوية الإرهابيين وتساهم في تعقيد الأوضاع في سوريا والمنطقة”.

موقف غير واضح:

  • مصر

أفاد بيان لوزارة الخارجية بأن مصر “تتابع بقلق بالغ تداعيات أزمة خان شيخون”، دون أن يذكر البيان بوضوح الضربة الأمريكية. وقال البيان إن “مصر تؤكد أهمية تجنيب سوريا ومنطقة الشرق الأوسط مخاطر تصعيد الأزمة حفاظا علي سلامة شعوبها”. ودعت مصر أمريكا وروسيا إلى “التحرك الفعال علي أساس مقررات الشرعية الدولية، وما تتحلي به الدولتان من قدرات، لاحتواء أوجه الصراع والتوصل إلى حل شامل ونهائي للأزمة السورية”.

مع الضربة الأمريكية:

  • المملكة العربية السعودية

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن “تأييد السعودية الكامل” للعمليات العسكرية الأمريكية على أهداف عسكرية في سوريا. وأشاد المصدر بـ”القرار الشجاع” لترامب، معتبرا أنه “رد على جرائم نظام الأسد تجاه شعبه في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن إيقافه عند حده”.

  • الإمارات العربية المتحدة

أعرب الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية عن “تأييد الإمارات الكامل” للعمليات الأمريكية على أهداف عسكرية في سوريا، مشيدا بـ”القرار الشجاع والحكيم الذي يؤكد حكمة ترامب ويجسد تصميمه على الرد الحاسم على جرائم النظام السوري تجاه شعبه وإيقافه عند حده”.

  • البحرين

اعتبرت وزارة الخارجية أن هذه الضربة “كانت ضرورية لحقن دماء الشعب السوري ومنع انتشار أو استخدام أي أسلحة محظورة ضد المدنيين الأبرياء”، مؤكدة وقوف مملكة البحرين إلى جانب أمريكا في حربها ضد الإرهاب “أينما وجد وبكل حزم”.

  • الأردن

أعلن المتحدث باسم الحكومة محمد المومني أن “الأردن يعتبر هذه الضربة رد فعل ضروري ومناسب على استمرار استهداف المدنيين بأسلحة الدمار الشامل وارتكاب جرائم ضد الإنسانية”.

  • إسرائيل

رأى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه “بالأقوال وبالأفعال بعث ترامب رسالة قوية وواضحة مفادها أن استخدام الأسلحة الكيماوية ونشرها لا يطاقان”، مؤكدا أن إسرائيل “تدعم دعما كاملا” قرار ترامب.

  • تركيا

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الضربة الأمريكية “خطوة إيجابية ضد جرائم الأسد بالأسلحة الكيميائية والتقليدية إلا أنها غير كافية”، وقال: “آن الأوان لاتخاذ خطوات جدية قادرة على تحقيق نتائج إيجابية لصالح حماية الشعب السوري المظلوم”.

2017-04-07 2017-04-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل