المغرب: الوزيرة التي أثارت السخرية بسبب لغتها العربية في البرلمان!! الواقع وردود الفعل (فيديو)

آخر تحديث : السبت 13 مايو 2017 - 3:29 مساءً

لم يشفع المستوى الدراسي للمياء بوطالب كاتبة الدولة المغربية لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالسياحة (وزيرة السياحة المغربية)، من تعرضها للسخرية من طرف مغاربة على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد عرضها لمعطيات وأرقام حول القطاع السياحي في البرلمان المغربي.

بدت مرتبكة في فيديو انتشر على الشبكات الاجتماعية، وهو لأول مداخلة لها من داخل البرلمان، إذ كانت تتلعثم مازجة بين اللغة العربية الفصحى واللغة العامية المغربية.

وقالت لمياء بوطالب، أنها حاصلة على شهادة بكالوريا مغربية، كما أنها تتحدث اللغة الدارجة المغربية بشكل جيد.

وأضافت بوطالب في أول خروج إعلامي لها مع مجلة «تيل كيل» المغربية الناطقة بالفرنسية، بعد انتشار فيديو أول مداخلة لها في البرلمان وهي وتتلعثم في الحديث باللغة العربية، أنها “تفضل تجاوز هذه السخرية والاشتغال على المواضيع المهمة التي تخص قطاع السياحة الذي تشرف عليه”.

وأشارت المجلة أن كاتبة الدولة والقيادية في حزب التجمع الوطني للأحرار لم تكن معروفة لدى المغاربة، لكن فيديو تلعثمها في البرلمان ساهم في شهرتها على شبكات التواصل الاجتماعي.

حكومة الكفاءات

تلعثم لمياء بوطالب في تدخلها في البرلمان أعاد فتح سجال ما عرف بـ”حكومة الكفاءات”، وهو الأمر الذي حرص عليه سعد الدين العثماني في اختيار الوزراء، وبرر به أمر تأخر تشكيل الحكومة ورغبته في اختيار كفاءات عالية لتتحمل مسؤولية الوزارات التي ستسند لها.

وقررت مجموعة من قيادات حزب التجمع الوطني للأحرار، في تصريحات لمواقع إخبارية مغربية، دعم لمياء بوطالب، مشيرين إلى أن الارتباك بسبب الظهور لأول مرة تحت قبة البرلمان طبيعي وناجم عن التوتر.

وزيرة “مفرنسة”

تنتمي كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة وابنة وزيرة الصناعة التقليدية السابقة فاطمة مرون، لمياء بوطالب، لحزب “التجمع الوطني للأحرار”، وهو الحزب الذي يترأسه عبد العزيز أخنوش، أحد أكبر رجال الأعمال في المغرب والصديق المقرب للملك محمد السادس.

عُيّنت بوطالب كاتبة للدولة المكلفة بالسياحة المغربية في حكومة سعد الدين العثماني.

يضم حزب التجمع الوطني للأحرار رجال الأعمال والاقتصاديين، ممن تابعوا دراستهم خارج المغرب وفي أكبر الجامعات الدولية، ولمياء بوطالب على رأس هذه الفئة، مما ساعدها على الوصول سريعاً لقيادة الحزب، ودعمها لدخول الحكومة وحمل حقيبة مهمة كالسياحة.

مستوى دراسي دولي

حصلت لمياء بوطالب على دبلوم معهد الدراسات العليا بلوزان، بعدها حصلت على شهادة الإجازة في تخصص المالية سنة 1993، كما أنها ترأس جمعية شركات التدبير وصناديق الاستثمار المغربية، وتشغل أيضاً عضو في المجلس التنفيذي لإفريقيا أوروبا والشرق الأوسط بمعهد “وارتهون” التابع لجامعة بنسلفانيا.

اشتغلت لمياء بوطالب قبل تعيينها كاتبة الدولة مكلفة بالقطاع السياحي، بالمكتب الشريف للفوسفات (أكبر شركة تكرير الفوسفات في المغرب) كمستشارة للمدير العام للمجموعة خلال الفترة 2007-2009، وتولت بين سنتي 2005 و2007 منصب متصرفة مديرة عامة للتجاري “أنفيست”، ومتصرفة مديرة عامة للـ”تجاري كابيطال ريسك” بمجموعة التجاري وفا بنك.

تتحدث لمياء بوطالب اللغة الفرنسية والإنكليزية بطلاقة، إلا أن مستواها في اللغة العربية متواضع نظراً لمسارها الدراسي الذي سلكته في جامعات فرنسية وأميركية.

بعض الآراء

2017-05-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل