المغرب: عقوبات قاسية تنتظر الزفزافي… وكيل الملك يعلن التهم التي تواجه المتهم!!

آخر تحديث : الثلاثاء 30 مايو 2017 - 12:47 صباحًا

اعتقلت السلطات المغربية الإثنين 29 ماي 2017، ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف بالمغرب بتهمة “عرقلة وتعطيل حرية العبادات”.

وتأتي هذه التهمة، التي أعلن عنها وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، على خلفية اقتحامه مسجدا، يوم الجمعة الماضي، ومنع الخطيب من إلقاء خطبة الجمعة.

وكان المسمى الزفزافي ألقى داخل المسجد خطابا وصفته السلطات بأنه تحريضي أهان فيه الإمام، وأحدث اضطرابا أخل بهدوء العبادة ووقارها وقدسيتها، وفوّت بذلك على المصلين صلاة آخر جمعة شعبان 2017م.

وينص الفصل 221 من القانون الجنائي المغربي، أنه “من عطل عمدا إحدى العبادات أو الحفلات الدينية أو تسبب عمدا في إحداث اضطراب من شأنه الإخلال بهدوئها ووقارها، يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من 200 إلى 500 درهم”.

أما التهمة الثانية التي تواجه الزفزافي تتعلق بارتكابه أفعالا تمس السلامة الداخلية للدولة”.

ويعتبر القانون الجنائي المغربي صارما جدا في هذه الجريمة، حيث ينص الفصل 206 على معاقبة أي شخص أقدم على المس بالسلامة الداخلية للدولة بالحبس من سنة إلى خمس سنوات، وغرامة من ألف إلى 100 آلاف درهم.

وينص الفصل 26 من القانون الجنائي المغربي، على عزل المحكوم عليه بهذه التهمة وطرده من جميع الوظائف العمومية، وكل الخدمات والأعمال العمومية، وحرمانه من أن يكون ناخبا أو منتخبا، وحرمانه بصفة عامة من سائر الحقوق الوطنية والسياسية.

2017-05-30 2017-05-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!