هاني ابوزيد: القصة الكاملة للمُخطط الإيراني بالتدخل المُذهبي الشيعي على أرض المغرب!!

آخر تحديث : السبت 21 يوليو 2018 - 3:41 مساءً
متابعة : هاني ابوزيد

لم يهدأ لإيران بال في يوماً ما إلا بعد أن تحقق هدفها المنشود ألا وهو نشر المذهب الشيعي في شمال إفريقيا، وخاصة المغرب لما تتمتع به من أهمية إستراتيجية واقتصادية.

من جانبها، رصدت وكالة أنباء شمال إفريقيا مُخطط إيران لنشر المذهب الشيعي في المغرب.

بداية الانتشار

لم تكن تعرف المغرب المذهب الشيعي التابع لإيران، إلى أن بدأ ناصر الزفزافى عامل الأمن الليلى بمنطقة الريف المغربي باعتناق المذهب الشيعي، وسعى لنشره داخل البلاد من خلال قراءته الترجمات الإنجليزية للكتب الشيعية فقد حصل الزفزافي على دعم مالي ولوجستي ودعائي كامل من قبل إيران.

بعد نجاح الثورة

وبعد انتصار الثورة في إيران التي نشبت عام 1979، بدأت إيران تتخذ خطوات للانفتاح المذهبي حول العالم، وخاصة بعد تحول نظام ملكي تحت حكم الشاه محمد رضا بهلوي الذي كان مدعومًا من الولايات المتحدة واستبدلته بالجمهورية الإسلامية عن طريق الاستفتاء في ظل المرجع الديني آية الله روح الله الخميني قائد الثورة بدعم من العديد من المنظمات اليسارية والإسلامية والحركات الطلابية الإيرانية.

خطوات المُخطط

كما سعت السلطة الإيرانية لتوغل مذهبها بتمويل التبشير الشيعي في البلدان المسلمة ذات الأغلبية السنية، واعتبرت السلطة في إيران نشر المذهب الشيعي سبيلًا لتوسعة نفوذها إذ يعتبر من يعتنق المذهب الشيعي عبر القنوات الإيرانية أنه تابع لـ«لولاية المطلقة للفقيه» الذي يرتكز عليه النظام الحاكم في إيران حسب دستوره.

لماذا المغرب الهدف؟

يبدو أن ايران حينما عجزت عن صد الهجمات السعودية والخليجية التي صوبها مجلس التعاون الخليجي في كبد الدولة الفارسية في التحالف الأخير الذي شهدته الرياض ،قد وجد في حراك الريف بالمملكة المغربية ما ينتقم به من المغرب التي تحظي بالمكانة الأبرز عند السعودية ودوّل مجلس التعاون.

لقد وفر الحراك هدفاً في مرمى دول مجلس التعاون من البوابة المغربية حيث تأكدت معلومات عن أموال ضخمة يتم ضخها لزعامات الحراك بدعوى الإنتصار للمطالب العادلة، بتوجيهها من كونها مطالب إجتماعية يسعون لحلها إلى وسيلة لضرب الحليف القوي، وكانت مصادر استخباراتية عربية أشارت إلى أن المغرب الذي وقف لسنوات طويلة ضد كل محاولات تشييعه التي أرادت استغلال حالة الوجد الصوفي المنتشرة في المغرب قد أزعج الدولة الفارسية فارادت أن تصطاد في الماء العكر فتنتقم من حالة الاستقرار وتحدث حالة من الشقاق تمكنها من خلق قواعد لها في الأوساط الريفية بنفس الطريقة التي تسللت بها إلى اليمن وفرضت بها أجندتها في الإعتراك الدائر هناك.

المغرب انتبهت إلى المخطط وشددت من تطويق محاولات الإختراق لصفوف زعامات الحراك برصد كافة خطوط الاتصال تمهيدا لتقديمها قريبا للمحاكمة بتهمة تلقي أموال من الخارج بهدف زعزعة الاستقرار بالبلاد.

الأيام القليلة القادمة ستشهد الكشف عن تناسق بين الدور الإيراني والجزائري لتحقيق هذا الخرق لتحقيق مصالح مشتركة بين الدولتين.

  أهداف إيران

تعتبر المغرب في أهم الدول بشمال إفريقيا، فيها كثافة سكانية عالية وأكثر من ٩٠٪ من سكانها مسلمين كما تتمتع بأهمية إستراتيجية واقتصادية باعتبارها بوابة إفريقيا لأوروبا، وهذا ما جعلها مطمع لتوغل المذهب الشيعي بأراضيها.

2018-07-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!