المغرب وفرنسا روابط ضاربة في التاريخ…الملك محمد السادس والرئيس ماكرون يلتقيان في قصر الإيليزيه!!

الملك محمد السادس والرئيس ماكرون يثمنان روابط المغرب وفرنسا

ذكر بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس استقبل، اليوم الثلاثاء بقصر الإيليزيه، من طرف رئيس الجمهورية الفرنسية ايمانويل ماكرون.

ووفقا للمصدر فإن اللقاء شهد التطرق، بشكل مطول ، للوضع في الشرق الأوسط وعدد من القضايا الإقليمية والدولية، وسجلا تطابقا واسعا لوجهات النظر بهذا الخصوص.

“عبر قائدا البلدين عن ارتياحهما للمستوى الممتاز للعلاقات الثنائية بين المغرب وفرنسا، وأعربا عن إرادتهما في تعزيز هذه العلاقات في كافة المجالات، لاسيما السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية”، “، وفق الديوان الملكي.

كما كشف البلاغ ذاته أن الملك محمد السادس قد جدد الدعوة للرئيس الفرنسي ماكرون للقيام بزيارة دولة إلى المغرب.

من جهة أخرى، كان الإليزيه قد أعلن عن استقبال الرئيس ماكرون ملك المغرب، اليوم، قبل اللقاء المقرر بين الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وشدد قصر الرئاسة على أنه “من غير المقرر ان يبقى ملك المغرب في القصر الرئاسي لدى لقاء ماكرون مع ولي العهد السعودي”، إذ أن الموعد لم يكن مدرجا في جدول أعمال ماكرون الذي نشر نهاية الأسبوع الماضي.

ومن خلال قرار فجائي عمل إيمانويل ماكرون على ضم رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، إلى محادثاته مع ولي العهد السعود في قصر الإليزيه، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

واوضح الإليزيه أن “القادة الثلاثة سيتناولون، بصورة مقتضبة قبل العشاء الرسمي، المواضيع المرتبطة بالاستقرار في الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب والتعاون الاقتصادي والثقافي”.

سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية، سبق أن نشر عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي صورة “سيلفي” مع الملك محمد السادس وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

واختار الحريري، ليل أمس الاثنين، التعليق على الصورة التي التقطها بهاتفه النقال من خلال عبارة “لا تعليق”؛ بينما أبرزت الملك محمد السادس والأمير السعودي مبتسمين حين التوثيق لوجودهما في فندق “جورج الخامس” الباريسي.

جدير بالذكر أن الملك محمد السادس يوجد في فترة نقاهة في فرنسا، بعد تدخل جراحي خضع له على مستوى القلب منذ أسابيع، ويبرز منذ ذلك الحين على صور مع مغاربة في باريس وهو في صحة جيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.