الملك يحل بأرض الوطن .. وفنانون عالميون يهنئونه بالشفاء… وقرارات هامة تنتظر التأشير

آخر تحديث : الأربعاء 18 أبريل 2018 - 3:30 مساءً
الملك يحل بأرض الوطن .. وفنانون عالميون يهنئونه بالشفاء 

بعد عملية ناجحة وفترة نقاهة بالجمهورية الفرنسية، عاد الملك محمد السادس إلى المغرب مساء الثلاثاء، حيث استقبله فنانون عالميون في شريط فيديو أشرف على إنجازه وإنتاجه وتوضيبه سفير الأغنية المغربية الكويتي مصعب العنزي.

الشريط الذي تنشره جريدة هسبريس الإلكترونية بشكل حصري، شارك فيه فنانون عرب وغربيون، حيث قدموا للملك تهانيهم بعودته إلى المغرب بعد العملية الناجحة التي أجريت له على القلب بالعاصمة الفرنسية باريس.

استهلال التهنئة كان بكلمة من الفنان المصري محمد فؤاد، الذي هنأ “الشعب المغربي الطيب بعودة الملك محمد السادس بالسلامة إلى أرض الوطن”. كما هنأ الفنان الإماراتي، الحسين الجسمي، هو الآخر، المغاربة بعودة الملك معافى إلى بلده.

فيما وصف الفنان اللبناني، راغب علامة، محمد السادس بـ”ملك القلوب وحبيب القلوب”، متمنيا للمغرب وللشعب والملك كل الخير، قبل أن يتبعه الفنان التونسي، صابر الرباعي، بكلمة حملت تهنئته للمغاربة بعودة الجالس على العرش إلى المملكة بعد الجراحة التي خضع لها “ليواصل قيادته البلد نحو التقدم والازدهار”.

 ومن فرنسا أطل المغني العالمي DJ SNAKE على المغاربة، متمنيا للملك موفور الصحة، ومعربا عن سعادته بعد علمه بتحسن صحة العاهل المغربي، وختم كلمته بـ”عاش الملك وعاش المغرب”.

الإمارتية أحلام، والمصري هاني شاكر، والكويتي خالد من فرقة “ميامي”، والفنان أحمد الجميري من البحرين، وديانا حداد، وملحم زين، ونوال الزغبي، ودينا حايك من لبنان، وفهد الكبيسي من قطر، كانوا من بين من باركوا لمحمد السادس عودته إلى المغرب، داعين له بالصحة والعافية، ومتمنين له طول العمر.

“سعيد بعلمي بأنك في تحسن”، بهذه العبارة استهل الفنان العالمي MAITRE GIMS تهنئته لملك المغرب، واسترسل قائلا: “اشتقنا لك، وأتمنى رؤيتك قريبا، سواء بفرنسا أو مراكش، شكرا على كل شيء، عاش الملك”.

ختام الفيديو كان من عمق إفريقيا، وبالضبط من الكوت ديفوار مع الفنان MOLARE، الذي عبر عن سعادته بشفاء الملك وعودته، شاكرا إياه على كل ما يقدمه للبشرية، وختم كلمته بالقول: “أنا رهن إشارتك دائما، وعاش الملك”.

ومن الطوغو عزف عضوا فرقة “TOOFAN” مقطوعة موسيقية قصيرة، مشيرين إلى أنها بمناسبة عودة الملك محمد السادس إلى أرض المملكة المغربية بعد فترة علاجه بالديار الفرنسية.

الفيديو أرفقه معده مصعب العنزي بوسم “بشارة خير”، وهي عبارة عن أغنية مصورة بالفيديو كليب، بمناسبة عودة الملك محمد السادس، وهي من غناء دنيا باطما وكلمات وإنتاج سفير الأغنية المغربية مصعب العنزي، وألحان رضوان الديري، وإخراج فيصل الحليمي، بمشاركة بعض الوجوه الإعلامية مثل رشيد العلالي، وليلى حديوي، وزينب صبري، ويوسف بحار.

قرارات هامة تنتظر التأشير

بعد قرابة ثلاثة أشهر من غيابه عن أرض الوطن بسبب تواجده في فترة نقاهة إثر العملية الناجحة التي أجريت له على مستوى القلب بالعاصمة الفرنسية باريس، يُرتقب أن يبصم الملك محمد السادس في غضون الأيام المقبلة على مجموعة من القرارات الهامة، المخولة له بنص دستوري.

ويُرتقب أن يترأس الملك محمد السادس مجلساً وزارياً لتعيين مجموعة من الأسماء الجديدة على رأس الإدارة الترابية، بمختلف عمالات المملكة، من أجل ملء الفراغ الذي خلفه “الزلزال الملكي” الذي عصف بمسؤولين كبار بوزارة الداخلية، منهم والٍ وستة عمال وستة كتاب عامين، والعديد من رجال السلطة في البلاد، ثبت تقصيرهم بشكل أو بآخر في أداء مهامهم.

وكانت لجنة التأديب بوزارة الداخلية قد انتهت قبل أيام من التحقيق الإداري مع عدد من رجالات السلطة إثر ما عُرف بـ”زلزال الداخلية”، إذ من المرتقب أن يتم إعلان نتائج التحقيقات قصد توقيع الجزاءات المناسبة.

وكشفت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن ارتدادات الزلزال الملكي لم تتوقف بعدُ، إذ من المرتقب أن تُصيب المراكز الجهوية للاستثمار بالمغرب، بعد الخروقات التي وقف عليها قضاة المجلس الأعلى للحسابات خلال مرحلة افتحاصهم لعمل هذه المؤسسات، بأوامر ملكية سامية.

ويرتقب أن تجري تغييرات واسعة، وفقاً لمصادر هسبريس، في جل المراكز الجهوية للاستثمار الـ12، والتي أنشئت منذ سنة 2002 من أجل تشجيع الاستثمار على الصعيدين الوطني والجهوي؛ غير أنها باتت من معيقات الاستثمار بالمغرب.

وكان الملك محمد السادس أكد بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لعيد العرش أن “المراكز الجهوية للاستثمار تعد، باستثناء مركز أو اثنين، مشكلة وعائقا أمام عملية الاستثمار، عوض أن تشكل آلية للتحفيز، ولحل مشاكل المستثمرين، على المستوى الجهوي، دون الحاجة إلى التنقل إلى الإدارة المركزية”.

في الصدد ذاته قال أستاذ العلوم السياسية محمد العمراني بوخبزة إن هناك قرارات تمر وفق الفصل 49 من الدستور عبر المجلس الوزاري، وصلاحيات أخرى موكولة لرئيس الدولة لا تحتاج إلى المجلس الوزاري للتأشير عليها.

وأوضح الخبير القانوني، في تصريح لهسبريس، أن المجلس الوزاري المقبل من المرتقب أن يتداول في التعيينات في المناصب العليا الشاغرة، وبعض التعديلات التي وقعت على مشاريع قوانين تنظيمية، من قبيل إعادة النظر في لائحة التعيينات في المناصب العليا، وأمور أخرى مرتبطة بالمجال العسكري المحفوظ للملك.

وسجل الأستاذ الجامعي عدم وجود قضايا استعجالية تتطلب انعقاد المجلس الوزاري على وجه السرعة أو داخل أجل محدد، ولفت إلى أن “التأخر في انعقاد هذا المجلس لم يؤثر على السير العام للبلاد”.

واسترسل بوخبزة: “لو كان هناك طارئ يستدعي الاستعجال، رغم وجود الملك في فترة نقاهة كان من الممكن أن يفوض لرئيس الحكومة رئاسة المجلس الوزاري، بناء على جدول أعمال محدد”.

2018-04-18 2018-04-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل