بحارة الحسيمة يستفيدون من الدعم ويعودون لمزاولة الصيد.. و المدينة تعود لحياتها الطبيعية

هيئة التحرير16 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
بحارة الحسيمة يستفيدون من الدعم ويعودون لمزاولة الصيد.. و المدينة تعود لحياتها الطبيعية
رابط مختصر
شاركنا على:

عادت الحياة الطبيعية مرة أخرى للمدينة الساحرة والهادئة الحسيمة، وابتداء من الأسبوع المقبل سيعود معها البحارة الذين تضررت مراكبهم من سمك “النيكرو” لمزاولة مهامهم في عرض البحر، بعد أن تدخل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، واتخذ قرار تعويض الشباك المتضررة بنسبة 100 في المائة من قيمة اقتناء الشباك الجديدة المخصصة لصيد الأسماك السطحية.

وذكر بلاغ للمجلس أن القرار جاء خلاصة اجتماع انعقد أمس الجمعة بالرباط، بحضور وزيري الداخلية والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة، ووالي جهة الشرق، ورئيسي مجلسي الجهتين، ورؤساء الجمعيات المهنية العاملة بقطاع الصيد البحري، حيث تم الاتفاق على تعويض الشباك المتضررة بنسبة 100 في المائة من قيمة اقتناء الشباك الجديدة المخصصة لصيد الأسماك السطحية.

وأضاف المصدر ذاته فضلا عن دعم المجلس للجمعيات العاملة في هذا المجال، فقد تم الاتفاق، كذلك، مع جمعيات البحارة على دعم الخدمات الصحية والاجتماعية لفائدة مزاولي مهنة الصيد البحري، فضلا عن الاتفاق مع جمعيات أرباب مراكب الصيد التقليدي لدعم هذا القطاع.

وحرصا على أرواح البحارة، التزمت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (قطاع الصيد البحري) بتوفير خافرة لإنقاذ الأرواح البشرية والبحث عن المفقودين عند تعرض مراكب الصيد للحوادث في عرض البحر.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل