كشف غموض مثلث برمودا … المحيط دائما مكانا غامضا بالنسبة للبشر..

آخر تحديث : الإثنين 24 يوليو 2017 - 10:02 صباحًا
على مر سنوات طويلة تخيل العلماء وعشاق نظريات المؤامرة كل السيناريوهات الممكنة لشرح حالات الاختفاء الغامضة في مثلث برمودا.

وتحظى هذه المنطقة، التي تغطي رقعة من البحر على شكل مثلث متساوي الأضلاع بين فلوريدا وبورتوريكو و برمودا، بشهرة عالمية منذ فترة طويلة، بسبب مقالات وبحوث نشرها مؤلفون في منتصف القرن العشرين، تتحدث عن مخاطر اختفاء مزعومة.

تشير معظم هذه المقالات إلى حدوث حالات اختفاء كبيرة هناك لعشرات السفن والطائرات ومئات الأرواح، أكثر من أي منطقة أخرى في العالم، ولم يعثر الكثير من المهتمين بالأمر على أي تفسير منطقي لحالات الاختفاء الغامضة التي وقعت.

أما الآن، فقد كشف عالم أسترالي ما يصفه بـ التفسير “البسيط” وراء هذه الظواهر الغامضة، وهو أن الأمر لا يتعدى كونه مجرد خطأ بشري!

في حديثه إلى موقع News.com.au، أكد الدكتور، كارل كروسزلنيكي، ما سبق وذكره العديد من الخبراء وقوات خفر السواحل الأمريكية والإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي على مر سنين طويلة.

إذ أكدت إحصاءات عديدة لقوات خفر السواحل الأمريكية أن حالات اختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة لا تحدث أكثر من أي منطقة أخرى، كما أكدت العديد من الوثائقيات مؤخرا زيف الكثير مما قيل، واعترفت العديد من الوكالات الرسمية بأن عدد وطبيعة حوادث الاختفاء في مثلث برمودا كانت مشابهة لغيرها في باقي مناطق المحيط.

وقال كروسزلنيكي: “وفقا للإحصائيات الرسمية وحرس السواحل الأمريكي، فإن عدد الطائرات التي فقدت في مثلث برمودا هو نفسه في أي مكان في العالم على أساس النسبة المئوية”.

وأشار كروسزلنيكي إلى المثال التاريخي، الذي يذكره الناس دائما عند الحديث عن هذه المنطقة، عندما اختفت 5 قاذفات قنابل تابعة للبحرية الأمريكية عام 1945، وما تلاه من اختفاء غريب لاحق للطائرة التي أرسلت للعثور عليهم.

قال كروسزلنيكي عن هذا الحادث: “لم يُعثر في هذه المنطقة على أي دليل لحطام طائرات أو أي من أفراد الطاقم، حتى يمكننا تصديق أمر مثل هذا، كما أن طائرة البحث لم تختفِ، كان من الواضح أنها انفجرت”.

وفي تعليق للإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي، قالت: “ظواهر مثلث برمودا يمكن أن تحدث في أجزاء أخرى من العالم إذا توفرت نفس الدرجة من الحركة الجوية والبحرية”.

وتابعت الإدارة قائلة: “لقد كان المحيط دائما مكانا غامضا بالنسبة للبشر، لكن الأمر ببساطة هو تواجد ظروف الطقس القاسية مع سوء الملاحة في مكان واحد، بالطبع سيتحول إلى مكان مميت، لا يوجد دليل واحد على أن ظواهر الاختفاء الغامض تحدث في مثلث برمودا أكثر مما عليه الحال في أي منطقة أخرى في المحيط تشهد نفس القدر من الحركة الجوية وظروف الطقس”.

المصدر: ديلي ميل

كلمات دليلية
2017-07-24 2017-07-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!