تتويج فيلم وثائقي عن الصحراء المغربية بجائزة النيل بمصر

آخر تحديث : السبت 25 مارس 2017 - 1:20 مساءً

قال المخرج السينمائي المغربي أحمد بوشلكة إن جائزة النيل للإعلام التي حصل عليها الفيلم الوثائقي “أم الشكاك” في مصر لم تكن متوقعة، خاصة في ظل مشاركة دول أخرى في الدورة الخامسة لملتقى الإعلاميين الأفارقة في القاهرة. إيلاف من الرباط: أكد بوشلكة في اتصال مع “إيلاف المغرب” أن الهدف الوحيد من وراء المشاركة في الملتقى تمثل في الحضور، إضافة إلى الانفتاح على المشاركين ومعرفة مستوى الأعمال المقدمة. وحول موضوع الفيلم، قال المخرج السينمائي إنه “تاريخي بالأساس”، يتناول “أم الشكاك”، وهي منطقة تقع بين مدينتي العيون والسمارة في جنوب المملكة، والتي شهدت سنة 1956 حدثًا مهمًا، تمثل في عقد اجتماع للقبائل الصحراوية، والذي بموجبه تحدد ما إذا كانت ستبقى تحت مظلة الاستعمار الإسباني حينها، “ليشكل إفشاله تحديًا بالنسبة إلى المستعمر، خاصة أنه يعدّ نقطة تحول حقيقية، فكل ما يقع الآن هو نتيجة لهذا المؤتمر”، كما يقول. تتسارع أحداث هذا الفيلم في تقييم ومعالجة وثائقية لمؤتمر”أم الشكاك”، والأحداث التي سبقته وتلته، ويكشف من عاصروا الحدث بالوثائق والشهادات الحية الصلة القوية بين سكان الصحراء المستعمرة الإسبانية السابقة وسلاطين المغرب، مرورًا بأشكال المقاومة التي شارك فيها أهل الصحراء ضد المستعمر الإسباني والفرنسي. اعتمد بوشلكة على شهادات لـ3 مواطنين كانوا مشاركين في الاجتماع التاريخي، والذين سردوا مختلف التفاصيل المتعلقة بالحدث ليتم دمجها في الفيلم الوثائقي، يستطرد موضحًا حول الصعوبات التي اعترضت العمل: “أي عمل تاريخي فهو عمل صعب، بالنظر إلى القراءات المتعددة، وكذا المراجع المستخدمة إذا ما كانت موثوقة أم لا؟، وجدنا 4 شخصيات ممن عاصروا الحدث مازالوا على قيد الحياة، وحصلنا على شهادات ثلاثة أشخاص منهم لتعزيز العمل، كما بحثنا في الأرشيفين الإسباني والفرنسي، وعملنا على إعادة تمثيل المؤتمر”. بخصوص تمويل الفيلم، قال بوشلكة لـ”إيلاف المغرب” إنه مشترك بين المركز السينمائي المغربي وشركة “الساقية برو” في العيون. ورغم الجوائز المهمة التي حصل عليها فيلم “أم الشكاك”، إلا أنه لم يكن هناك عرض أول له في المغرب لتعريف الجمهور المغربي على هذه الحقبة التاريخية. وقال بوشلكة “نحن حاليًا في صدد التنسيق مع وزارة الاتصال (الإعلام) لكي يصبح الفيلم متاحًا من خلال عرض كبير له، ومن ثم يعرض لاحقًا في القاعات السينمائية والقنوات التلفزيونية المغربية”. وحول مشاريعه المستقبلية، أفاد المخرج بوشلكة أن هناك أعمالًا سينمائية مرتقبة، تهمّ بالأساس السينما الحسانية. وسبق للفيلم أن حاز الجائزة الكبرى للدورة الثانية لمهرجان الفيلم الوثائقي بفي العيون حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني خلال شهر ديسمبر الماضي. وشهد ملتقى الإعلاميين الأفارقة في القاهرة حضور شخصيات وازنة، منها عصام شرف، رئيس وزراء مصر السابق، وعوني قنديل، رئيس اتحاد الإعلاميين الأفارقة، إضافة إلى ثلة من النقاد والسينمائيين.

2017-03-25 2017-03-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل