وكان ترامب أمضى يومين في السعودية في المرحلة الأولى من جولته، التي تستمر 9 أيام للشرق الأوسط وأوروبا وهي الجولة الخارجية الأولى له منذ تنصيبه في يناير الماضي.

وشهدت زيارته للسعودية 3 قمم واحدة مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والأخرى القمة الخليجية الأميركية، وختمها بالقمة العربية الإسلامية الأميركية التي شهدت حضور أكثر من 50 من قادة الدول.

ومن المتوقع أن تشهد زيارته لإسرائل اجتماعات منفصلة مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وفي رام الله مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس.

وبعد إسرائيل، سيقوم ترامب برحلة خارجية ماراثونية تتضمن زيارة للفاتيكان، حيث سيجتمع مع البابا فرانسيس، والتوجه لبروكسل لحضور قمة حلف شمال الأطلسي، ثم صقلية لعقد اجتماع مع قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.