تونس: أكثر من 90 مرشحاً يقدمون ملفاتهم للمنافسة على الرئاسة في البلاد…المنافسة على الرئاسة ستكون قوية

هيئة التحرير10 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
تونس: أكثر من 90 مرشحاً يقدمون ملفاتهم للمنافسة على الرئاسة في البلاد…المنافسة على الرئاسة ستكون قوية
رابط مختصر
شاركنا على:
تونس: أكثر من 90 مرشحاً يقدمون ملفاتهم للمنافسة على الرئاسة في البلاد…المنافسة على الرئاسة ستكون قوية

كشفت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس  أنَّ عدد المترشحين للانتخابات الرئاسية المبكرة، المقرَّرة يوم 15 سبتمبر/أيلول 2019، بلغ 98 مترشحاً بعد إغلاق باب الترشح مساء الجمعة 9 أغسطس/آب 2019.

وفي تصريح لإذاعة «شمس إف إم» التونسية، قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنيس الجربوعي: «إنه إلى حدود منتصف النهار قدَّم 13 مترشحاً جديداً ملف ترشحه للاستحقاق الرئاسي، من بينهم رئيس الحكومة، ورئيس حزب تحيا تونس يوسف الشاهد، وعبدالفتاح مورو مرشح حركة النهضة، ومحسن مرزوق رئيس حركة مشروع تونس» .

عبدالفتاح مورو والشاهد يقدمان طلَبَي ترشحهما

وصباح الجمعة، تلقَّت الهيئة ترشيحات كل من رئيس البرلمان بالنيابة عبدالفتاح مورو، الذي رشحته «حركة النهضة»، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد مرشح حزب «تحيا تونس» .

وفي تصريحات للصحفيين، أكَّد الشاهد إثر تقديم ملفه، أنَّه لن يقدم استقالته من الحكومة. وقال «مَن يريد أن أقدم استقالتي يريد تأجيل الانتخابات، واستقالتي تعني استقالة الحكومة، وهذا هروب من المسؤولية» .

وقدَّم مورو (71 عاماً) ترشحه مصحوباً برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، مرتدياً «الجبة» التونسية على عادته، وقال في تصريحات للصحفيين إنَّ الهدف من الترشح «خدمة الوطن» .

وتولَّى مورو رئاسة البرلمان التونسي بالنيابة خلفاً لمحمد الناصر، الذي عُيّن رئيساً مؤقتاً للبلاد إثر وفاة الباجي قايد السبسي، في 25 يوليو/تموز الفائت، لتعلن هيئة الانتخابات لاحقاً تغييراً في روزنامة الاقتراع للانتخابات الرئاسية. ويُعرف مورو باعتدال مواقفه داخل حركة النهضة ذات المرجعية الإسلامية.

كما قدَّم وزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي طلب ترشّحه للرئاسية مدعوماً من حزب «نداء تونس»، والذي تردَّد كثيراً على السبسي قبل وفاته، وهو من المرشحين البارزين لخلافته.

المنافسة على الرئاسة ستكون قوية

وأودع رجل الأعمال والإعلام والدعاية القوي، نبيل القروي، ملفه للانتخابات الرئاسية المبكرة، رافعاً شعار الدفاع عن الفقراء، بالرغم من أنَّ القضاء وجَّه له تهماً بتبييض الأموال.

وفي سابقة في العالم العربي، قدَّم المحامي التونسي منير بعطور، الذي يرفع لواء الدفاع عن المثليين جنسياً ولا يُخفي أنَّه منهم، الخميس، ملف ترشُّحه.

وحددت الحملة الانتخابية من 2 إلى 13 سبتمبر/أيلول، وبعد يوم الصمت الانتخابي يُدلي الناخبون بأصواتهم، في 15 سبتمبر/أيلول.

وتعلن النتائج الأولية للانتخابات في17 سبتمبر/أيلول، بحسب برنامج الانتخابات، الذي أعلنه للصحفيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون.

ولم يتم تحديد موعد الجولة الثانية، التي يُفترض أن تجرى إذا تطلّب الأمر، قبل الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل