المغرب: اسليمي حرق العلم المغربي يؤكد أن الوطن يتعرض لمؤامرة كبيرة…يجب مواجهة مجموعة من الانفصاليين!!

هيئة التحرير28 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
المغرب: اسليمي حرق العلم المغربي يؤكد أن الوطن يتعرض لمؤامرة كبيرة…يجب مواجهة مجموعة من الانفصاليين!!
رابط مختصر
شاركنا على:
اسليمي: حرق العلم الوطني المغربي يؤكد أن المغرب يتعرض لمؤامرة كبيرة

قال رئيس المركز المغاربي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني، عبد الرحيم المنار اسليمي، إن حرق العلم الوطني المغربي يعبر عن جريمة خطيرة تبين أن الوطن يتعرض لمؤامرة كبيرة تختفي وراء مسميات مختلفة.

وأضافالاستاذ اسليمي في تصريح لجريدة “العمق”، أن “جريمة حرق العلم المغربي تبين أننا في مواجهة مجموعة من الانفصاليين يحملون عداء وحقدا واضحا ضد الأمة المغربية”، مضيفا أن “العلم ليس قطعة ثوب كما يعتقد البعض وإنما تعبير شعوري ووجداني ورمزي عن السيادة المغربية ووحدة الأمة المغربية”.

ومن الواضح اليوم، يضيف المحلل السياسي المذكور، أن “المؤامرة انطلقت بمحاولة زرع الفتنة ومحاولة ضرب الشعور المشترك، فالسلوكات الخطيرة التي بدأت بتمزيق جواز السفر والطعن في الجنسية وصولا إلى حرق العلم توضح اليوم أن الأمة المغربية هي المقصودة وأن الأمر يتجاوز مجرد ما يسميه البعض بـ”مطالب””.

وبحسب اسليمي فإن “كل مغربي شاهد الصور يشعر أن جريمة ترتكب ضد الوطن والتراب ودم مغاربة قدموا تضحيات ليصل الوطن إلى ما هو عليه اليوم من أمن واستقرار، ففي كل التجارب الدولية ومهما كان شكل الاختلاف يظل العلم ممثلا لأحد رموز السيادة والوحدة بين مكونات الأمة”.

وخلص إلى أن “الذين ارتكبوا هذه الجريمة جعلوا الأمة المغربية كاملة ضدهم والملف الذي ظلوا يختفون وراءه وضعوه في نقطة اللاعودة، ومطلوب اليوم تعبئة شاملة للتنديد بهذه الجريمة لأن حدث حرق العلم في باريس يكشف حجم المؤامرة التي يخطط لها مجموعة انفصاليين بالخارج ضد الأمة المغربية”.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل