المغرب: حزب سياسي عريق يزعج جبهة انفصالية “البوليساريو” بعد لقاء جماهيري كبير في مدينة العيون المغربية

هيئة التحرير8 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
المغرب: حزب سياسي عريق يزعج جبهة انفصالية “البوليساريو” بعد لقاء جماهيري كبير في مدينة العيون المغربية
رابط مختصر
شاركنا على:
المغرب: حزب سياسي عريق يزعج جبهة البوليساريو بعد لقاء جماهيري كبير في مدينة العيون المغربية

نظم حزب الاستقلال لقاء حاشدا يوم السبت الماضي بمدينة العيون المغربية، حضره الأمين العام للحزب السيد نزار البركة، الذي ألقى كلمة أمام حشد كبير من سكان المدينة.

كما عقد الحزب الدورة الثانية للجنته المركزية بالمدينة ذاتها، وفي نهاية الاجتماع أصدرت بلاغا قالت فيه إنها تثمن “عاليا الجهود التي تقوم بها بلادنا تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله من أجل الطي النهائي للصراع المفتعل حول قضية وحدتنا الترابية وتجدد التأكيد على ان مبادرة الحكم الذاتي، لأقاليمنا الصحرواية”.

وعبرت عن “اعتزازها الكبير بالدينامية التي يشتغل بها الوفد المغربي المشارك في المائدة المستديرة التي جرت مؤخرا بجنيف تحت إشراف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كوهلر”، وكذا “بالمقاربة الجديدة في التعاطي مع ملف وحدتنا الترابية والتي تقوي التمثيلية الديمقراطية، وتثمن إشادة الأمين العام للأمم المتحدة بالمبادرة الملكية السامية الداعية الى فتح الحوار مع الجارة الجزائر كبادرةٍ لحسن النوايا”.

وثمنت اللجنة المركزية لحزب الميزان “عاليا التقدم الملحوظ للنموذج التنموي الجديد الخاص بأقاليمنا الجنوبية” الذي أطلقه الملك محمد السادس، وجددت “دعوة الحزب الى مختلف الفرقاء السياسيين والمؤسسات التمثيلية والقوى الحية إلى التعجيل بتشكيل الجبهة السياسية للدفاع عن وحدتنا الترابية”.

وحيت اللجنة المركزية للحزب “الروح الوطنية العالية والتضحيات الجسام التي يقدمها افراد القوات المسلحة الملكية بقيادة قائدها الاعلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله والدرك الملكي ورجالات الامن الوطني والقوات المساعدة و رجال الوقاية المدنية من اجل الذود عن حوزة الوطن وحماية سيادة وامن البلاد والمواطنين”.

ومباشرة بعد اللقاء الحزبي أصدرت جبهة البوليساريو بلاغا نددت فيه “وبشدة” بمحاولة “أحد الأحزاب المغربية تمرير خطابات سياسية تكرس” ما وصفته ب”التوسع” و”نهب الثروات” على حد تعبيرها.

وأضافت الجبهة الانفصالية البوليساريو أنه لا يحق لأي كان “إقامة أي نوع من أنواع المهرجانات والندوات قبل تحديد الوضع النهائي” للصحراء.

وأضافت أن مثل هذه اللقاءات “لا تخدم بأي حال من الأحوال المسار السلمي الخيار المرحلي للشعب الصحراوي” في إشارة إلى الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل نهائي للنزاع.

ودعت الجبهة أنصارها في مدن الصحراء، والطلبة الموالين لها في الجامعات، إلى تنظيم المظاهرات والمسيرات.

شاركنا على:
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل