عقب جلسة لمجلس الأمن بشأن فنزويلا…بنس يطلب سحب أوراق مندوب فنزويلا الأممي.. والأمم المتحدة: بيد الأعضاء

هيئة التحرير11 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهرين
عقب جلسة لمجلس الأمن بشأن فنزويلا…بنس يطلب سحب أوراق مندوب فنزويلا الأممي.. والأمم المتحدة: بيد الأعضاء
رابط مختصر
عقب جلسة لمجلس الأمن بشأن فنزويلا…بنس يطلب سحب أوراق مندوب فنزويلا الأممي.. والأمم المتحدة: بيد الأعضاء.
أبلغ نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، مجلس الأمن الدولي أن بلاده ستطرح قريبًا على المجلس مشروع قرار للاعتراف بشرعية خوان غوايدو رئيسًا لفنزويلا. جاء ذلك خلال جلسة المجلس، المنعقدة الأربعاء، بطلب أمريكي لمناقشة الوضع في فنزويلا، من دون تحديد موعد تقديم مشروع القرار. ( Atılgan Özdil – وكالة الأناضول )
نيويورك/محمد طارق/الأناضول

كشف نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أنه طلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، سحب أوراق اعتماد مندوب فنزويلا، واعتماد مندوب جديد يمثل ما وصفه بـ “الرئيس الشرعي” خوان غوايدو.

غير أن الأمم المتحدة ردت على الفور على المقترح، مشيرة إلى أن قرار اعتماد مندوبي الدول يعود إلى “الدول الأعضاء بالأمم المتحدة”.

وقال بنس، خلال مؤتمر صحفي بنيويورك عقب جلسة لمجلس الأمن بشأن فنزويلا، بطلب أمريكي، إنه طلب من غوتيريش سحب اعتماد مندوب فنزويلا.

وكان بنس قد خاطب المندوب الفنزويلي صموئيل مونكاد، خلال جلسة مجلس الأمن بالقول،: “سعادة السفير لا ينبغي أن تجلس معنا هنا عليك أن تعود إلى بلادك”.

من جانبه، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، إن “سحب أوراق اعتماد مندوبي الدول يعود إلى الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، وهناك لجنة أممية خاصة لاعتماد أوراق السفراء”.

وتشهد فنزويلا توترا منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو، “أحقيته” بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ “غوايدو” رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

هام جدا :
ان إدارة موقع النخبة تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
– نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل