عُمان صديقة للكل وعدوة للا أحد، لكن قد لا يدوم ذلك.. فمسقط تتعرض لضغوط من الرياض وأبوظبي لتبنِّي سياساتٍ أكثر تواؤماً مع مصالحهما

هيئة التحرير1 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
عُمان صديقة للكل وعدوة للا أحد، لكن قد لا يدوم ذلك.. فمسقط تتعرض لضغوط من الرياض وأبوظبي لتبنِّي سياساتٍ أكثر تواؤماً مع مصالحهما
رابط مختصر
شارك على:
عُمان صديقة للكل وعدوة للا أحد، لكن قد لا يدوم ذلك.. فمسقط تتعرض لضغوط من الرياض وأبوظبي لتبنِّي سياساتٍ أكثر تواؤماً مع مصالحهما
شارك على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل