رياضة: لاعب كرة القدم غاريث بيل…منبوذ ريال مدريد.. ما هي خياراته في حالة رحيله عن النادي؟

2019-07-30T16:13:28+01:00
2019-07-30T16:42:03+01:00
رياضة
هيئة التحرير30 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
رياضة: لاعب كرة القدم غاريث بيل…منبوذ ريال مدريد.. ما هي خياراته في حالة رحيله عن النادي؟
رابط مختصر
مدثر النور أحمد
شاركنا على:
 النور أحمد - النخبةرياضة: منبوذ ريال مدريد.. ما هي خياراته في حالة رحيله عن النادي؟

«نأمل أن يغادر قريباً. سيكون من الأفضل للجميع. نحن نعمل على نقله إلى فريق جديد. ليس لديَّ أي شيء شخصي ضده، لكن هناك وقت يتم فيه تنفيذ الأشياء لأنه يجب القيام بها».. زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد متحدثاً عن غاريث بيل.

بعد استقالة زيد الدين زيدان المفاجئ عن تدريب ريال مدريد في الموسم قبل الماضي توقع الكثيرون أن غاريث بيل سينفجر أخيراً وسيخرج من ظل كريستيانو رونالدو ويكون النجم الأول للفريق بدون مدير فني لا يثق به ونجم يحجب الأضواء عنه.

ولكن بدلاً من ذلك، مر اللاعب بأكثر مواسمه المخيبة للآمال في مسيرته مع ريال مدريد، حيث بقي لائقاً للعب في أغلب الفترات لكنه لم يتمكن من ترسيخ مكانته النجمية في العاصمة. كانت مشاكله كبيرة لدرجة أن مشجعي مدريد أظهروا له الوجه الثاني في هزيمة الكلاسيكو الأخيرة لبرشلونة في الفترة الأخيرة عندما خرج من الملعب تلاحقه صافرات الاستهجان. في حادثة مهينة تسببت في أن ينفجر وكيله ضد النادي.

يبدو من المحتمل جداً أن يغادر بيل ريال مدريد هذا الصيف، خاصة بعد أن كشف زيدان أن ريال مدريد يعمل حالياً على انتقاله إلى فريق جديد، وهذا ليس مفاجأة بالنظر إلى أن الثنائي لا يبدو أنهما يتمتعان بأفضل العلاقات. بعد كل شيء، اعترف بيل بأنه لم يتبادل الكلمات مع الفرنسي منذ أن سجل هدفه المذهل في دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول قبل قدوم زيدان في حقبته الثانية.

والآن مع وضوح فكرة رحيله يوماً بعد يوم، يبدو أن اللاعب سيجد فريقاً كبيراً سيلعب فيه بنهاية المطاف متى ما تنازل قليلاً عن راتبه الضخم بحسب التقارير والتي تقول إن هذا الأمر أكبر عائق في إكمال رحيله لأحد الأندية، فما هي خيارات اللاعب الويلزي إذا غادر العاصمة الإسبانية؟

توتنهام الإنجليزي

يقولون إنه يجب ألا تذهب إلى المنزل أبداً، لكن لا أحد يخبر غاريث بيل بما يجب فعله باستثناء غاريث بيل. فبينما كان اللاعب مغموراً في ساوثامبتون، وغزا العالم مع مدريد، كان فريق توتنهام هو الملاذ الذي تعلم فيه كيف يصبح رجلاً ونجماً يشار إليه بالبنان والمكان الذي يمكن أن يكون «وطنه» الذي لن يدير له ظهره.

نعم غادر هذا الوطن فقط لأن طموحه الفردي تجاوز قدرات النادي.  لكن هذا لم يعد هو الحال الآن. فقد وصل توتنهام إلى دوري أبطال أوروبا في كل من المواسم الثلاثة السابقة، وبلغت ذروتها في الظهور في النهائي في الموسم السابق. وكل هذا لم يكن صدفة بالتأكيد.

لديهم مدرب رائع هو ماوريسيو بوتشيتينو، ومهاجم عالمي المستوى هو هاري كين وبعض من أفضل المواهب في الدوري الإنجليزي. وكل ما يحتاجونه هو لاعب من النخبة لديه اسمه ونجم شِباك، لمساعدتهم للانتقال للمستوي التالي وهو تحقيق الألقاب.

فهل هنالك أفضل من غاريث بيل؟ أربع بطولات دوري أبطال أوروبا في خمس سنوات، بطولة كوبا ديل ري، لقب الدوري الإسباني. مع معرفة اللاعب كيف يقود فريقاً نحو النصر، لقد فعل ذلك عدة مرات مع ريال مدريد قبل أن تبدأ مشاكله الحالية.

مانشستر يونايتد

الفريق العريق الذي يجذب الجميع بغض النظر عن مركزه أو حالته الفنية، لا يخفى على أحد أن مانشستر يونايتد كان يحاول الظفر باللاعب منذ أن كان شاباً يسير في بداية طريق النجومية، ولكن لسبب أو لآخر لم تتحقق هذه الخطوة أبداً. لقد حاولوا مراراً اقتلاعه من مدريد، لكنه لم يهتم أبداً.

والآن يمكن أن تكون هذه هي فرصته الذهبية، وبالنسبة مانشستر يونايتد فإن هذه الخطوة من شأنها أن تغير الكثير. بادئ ذي بدء، بيل هو أيقونة مطلقة وحلم تسويقي لأي نادٍ. ومن شأن ذلك وحده أن يجعله احتمالاً جذاباً لمانشستر يونايتد الذي طالما اشتهر بجذب النجوم المشهورين عالمياً.

على أرض الملعب يمكن أن يحل الكثير من المشاكل، يلعب بيل بجد وبسرعة، وقد أثبت أولي جونار سولسكاير أن يونايتد سيكون في أفضل حالاته عندما يلعب بجد وبسرعة. من ناحية أخري الدوري الممتاز لديه أموال، وهو ما يبحث عنه اللاعب. كما أن اليونايتد بحاجة إلى جناح أيمن، وبيل هو الجناح الأيمن المطلوب. وقد أثبت ذلك متى ما كان كان لائقاً طبياً وحصل على علاج كامل وبشكل مدروس يبعد عنه الإصابات.

باريس سان جيرمان

عندما يتعلق الأمر بمغادرة غاريث بيل لريال مدريد، فإن المشكلة الرئيسية هي أن سمعته لا تزال هائلة لدرجة أنه لا يوجد سوى عدد قليل من الأماكن التي يمكنه الذهاب إليها بالفعل. وكل واحد منه يبدو منطقياً لكن باريس سان جيرمان؟ ربما يبدو خياراً لا معنى له ولكن فلنفكر في الأمر.

من الواضح أن باريس سان جيرمان أبعد إديسون كافاني كمهاجم رئيسي وتحول الاهتمام إلى كيليان ممبابي كمهاجم رئيسي. وهذا يعني أن سيكون لديه دور مركزي في تشكيلة الباريسيين فمن الذي يملأ مكان ممابي على اليمين؟ من المؤكد أن دي ماريا موجود الآن، لكن من الجيد أن نعرف أن السبب الذي جعل ريال مدريد يتخلى عنه في المقام الأول كان بسبب افتقاره لمواصفات نجم الشِباك.

بيل سيكون ذلك اللاعب الذي يمكن أن يكون الأيقونة التي تساهم في جلب المجد للباريسيين، كما أنه سيكون بمثابة سفير للفريق الفرنسي في العالم للمشجعين الناطقين باللغة الإنجليزية. وبالرغم من تركيز النادي الباريسي على موازنة أموره المالية حتى لا يقع في فخ عقوبات اللعب النظيف، ولكن، في حالة قيام نيمار بإنهاء انتقاله الذي يبحث عنه إلى برشلونة، عندها سيكون لدى الباريسيين بعض الأموال الجادة لاستقطاب الويلزي.

اللحاق بمدربه السابق

كان أفضل موسميين لغاريث بيل في مدريد عندما لعب تحت قيادة كارلو أنشيلوتي. وأنشيلوتي هو المدير الفني لفريق نابولي الآن، وقد يكون لمّ الشمل بين الاثنين خطوة هائلة بشكل لا يصدق يجلب المنافع للثلاثي معاً اللاعب والمدرب والنادي.

هذه الخطوة ستمنح بيل دورياً آخر مختلفاً تماماً لإثبات جودته وفي نفس الوقت التخلص من الضغوط قليلاً، وهو أمر تشعر أنه يريده حقاً في الوقت الحالي، وسيوفر له فرصة للانضمام إلى ناد هائل مع قاعدة جماهير مخلصة سوف تعبده تماماً.

على أرض الملعب، سيكون بيل مركز الجودة التي سترفع نابولي إلى النقطة التي يمكنهم فيها التغلب على يوفنتوس والفوز بدوري الدرجة الأولى الإيطالي، أيضاً؛ سيكون وجهاً بوجه ضد كريستيانو في الجزء العلوي من دوري الدرجة الأولى الإيطالي وهذا من شأنه أن يفجر شباك التذاكر بشكل كبير.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل