هام جداً: غواصة “كيلو” الروسية تتربع على “عرش المتوسط” تجربة ناجحة في سوريا (فيديو وصور)

آخر تحديث : الإثنين 23 أبريل 2018 - 12:03 صباحًا
هام جداً: غواصة “كيلو” الروسية تتربع على “عرش المتوسط” تجربة ناجحة في سوريا

تعد غواصات “كيلو” الروسية من أخطر الغواصات غير النووية في العالم، لأنها تتميز بهدوء شديد أثناء إبحارها، مقارنة بالغواصات النووية، وكشفت تجربة ضرب سوريا في 14 أبريل/ نيسان، الجاري أن تلك الغواصة تتربع على عرش البحر المتوسط في مواجهة أحدث الغواصات البريطانية.

وتطلق الدول الغربية على غواصات “كيلو” الروسية مصطلح “الثقوب السوداء” لقدرتها العالية على التخفي، بحسب مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، التي أشارت إلى أن أحدث غواصة في الأسطول البريطاني سقطت فريسة في قبضة الغواصات الروسية شرقي البحر المتوسط، خلال الهجوم على سوريا في 14 أبريل/ نيسان الجاري.

ولفتت المجلة، في تقرير لها، السبت 21 أبريل/ نيسان، إلى أن الغواصة “أستيوت” هي أحدث غواصة نووية في الأسطول البريطاني، مشيرة إلى أنه غواصة روسية أو اثنين قاما بمطاردتها بعد تحديد موقعها، مشيرة إلى أن هذا الأمر حال دون مشاركتها في الهجوم على سوريا.

ورغم أن الغواصة البريطانية حاولت على مدى أيام، أن تتخذ موقعا متخفيا استعدادا لإطلاق صواريخها، إلا أنالغواصة الروسية “كيلو” استطاعت رصدها وتحديد موقعها، قبل بدء الهجوم، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أنه تم منعها من المشاركة في الهجوم بواسطة الغواصات الروسية، التي تشير تقارير إلى تمركزها في شرق البحر المتوسط وفي ميناء طرطوس السوري، مع سفن حربية أخرى.

ولفتت المجلة إلى أن التجربة الأخيرة في شرقي البحر المتوسط، كشفت أن  غواصات الحرب الباردة الروسية، التي بدأت العمل في ثمانينيات القرن الماضي، أكثر خطورة من الغواصة النووية البريطانية، التي دخلت الخدمة عام 2001.

وتتميز الغواصة النووية البريطانية “أستيوت” بأنها أسرع وأكثر قدرة على البقاء لفترات طويلة تحت سطح البحر، ويصل وزنها إلى 7400 طن، مقارنة بحجم غواصات الديزل الروسية، التي تمتلك قدرة أقل على البقاء تحت البحر، وحجم أصغر، ولا يتجاوز وزنها 2300 طن

تعليق أمريكي

لكن بريان كلارك، ضابط بحري أمريكي سابق، شكك في قدرة الغواصة الروسية على تعقب الغواصة البريطانية “أستيوت”.

وأضاف في مقابلة مع المجلة: “غواصة كيلو ليست مجهزة بنظام مكافحة الغواصات “إيه إس دبليو”، وأنها تعتمد على جهاز سونار إيجابي قديم مصمم لرصد سفن السطح والصواريخ والطوربيدات، وأنها غواصة الديزل لا تستطيع تعقب غواصة نووية لفترة كبيرة لحاجتها إلى الطفو لإعادة شحن بطارياتها من الهواء”.

ورغم ذلك فإن المجلة أشارت إلى أن ما حدث في شرقي البحر المتوسط أثار نقاشا واسعا حول أهمية غواصات ديزل أكثر هدوءا مجهزة بنظام دفع مستقل “إيه آي بي”، يمكنها من التواجد لفترة أكبر تحت سطح الماء”.

تعليق روسي 

وقال أليكسي ليونكوف، خبير عسكري روسي: “الغواصات البريطانية من نوع “أستوت” تتعرض لمصائب شتى بصفة مستمرة، معتبرا أن القدر السيئ يلاحقها، بينما أكد الأميرال الروسي فلاديمير فالويف، قائد سابق لأسطول البلطيق، إن عملية القوات البحرية الروسية في البحر المتوسط حالت دون أن تطلق الغواصة البريطانية صواريخها.

وتعرضت سوريا، يوم 14 أبريل، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية شملت إطلاق حوالي 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية أن أكثر من 100 صاروخ مجنح للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ “جو أرض” استهدف منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم استهداف المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات “بي-1 بي” من منطقة التنف.

 

كلمات دليلية , ,
2018-04-23 2018-04-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل