اعلام: قناة “فرانس 24” تعتذر عن الخلط بين مظاهرات فنزويلا والريف بالمغرب…ما الغاية من تأخير الاعتذار؟

آخر تحديث : الثلاثاء 18 يوليو 2017 - 2:28 صباحًا

تقدمت قناة “فرانس24″، يوم الاثنين، خلال نشرة الأخبار الزوالية بتوقيت الخامسة ، اعتذارها لمشاهديها بعد بثها  الأسبوع الماضي صورا تتعلق بموضوع آخر خلال تناولها خبرا حول المغرب.

 وأوضحت القناة، أن بث هذه الصور جاء نتيجة عطل تقني، مشيرة إلى أنها عملت على تدارك الأمر خلال نشرات الأخبار التي تلت، معربة عن أسفها لهذا الحادث التقني. وأضافت “فرانس 24″، أن مختلف هيئاتها التحريرية تعمل في مناخ من المسؤولية، كما أنها تقوم بتغطية الأحداث الدولية بكل موضوعية واستقلالية.
يأتي ذلك في وقت استنكر  فبه وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، بشدة إقدام قناة “France 24″ الناطقة بالعربية، على بث لقطات تعكس أجواء التوتر والتظاهر في دولة فنزويلا، وتقديمها على أنها صور لمتظاهرين في مدينة الحسيمة.
وأكدت مصادر ، أن الوزير عبر عن موقف الوزارة في رسالة رسمية بمضمون حازم، بعث بها الى “ماري كريستين ساراغوس” الرئيسة المديرة العامة لشبكة “France24″، أوضح فيها أن وزارة الثقافة والاتصال في حكومة المملكة المغربية، تلقت باستياء شديد، إقدام القناة العربية لفرانس 24، ضمن إحدى نشراتها الاخبارية ليوم 11 يوليوز الجاري، على بث لقطات حول الوضع في مدينة الحسيمة المغربية، مع تعمد مزجها بمشاهد لأجواء التوتر والتظاهر في دولة فنزويلا، وتقديمها لمشاهدي القناة الفرنسية على أنها صور من الحسيمة ومنطقة الريف.
وأضاف نفس المصدر، أن الوزير وصف ما قامت به القناة الفرنسية، بانه سلوك يتسم بالتدليس والتضليل، معبرا عن الاحتجاج الشديد للوزارة على هذا السلوك التحريضي، ومشددا على أن وزارته تستنكره بأقوى المعاني وأشد العبارات، وتعتبره سلوكا يتعارض مع القواعد والأخلاقيات المفروض احترامها من طرف وسائل الاعلام، والتي تستلزم الحرص على نزاهة الاخبار، والتقيد بالنقل الأمين للوقائع والاحداث.
وكشف ذات المصدر أن الوزير محمد الأعرج، شدد على أن المسوولية القانونية والأخلاقية لقناة “France 24 “، ثابتة في هذه الواقعة المدانة، مطالبا باسم وزارة الثقافة والاتصال في حكومة المملكة المغربية، من المسؤولة الاولى عن مجموعة قنوات فرانس 24، العمل على تصحيح الخطأ الذي اقترفته القناة وتدارك الآثار السلبية الناتجة عنه، مع اتخاذ كل ما يلزم من أجل رد الاعتبار للحقيقة، والاعتذار للمغرب ولكل المشاهدين الذين وقعوا ضحية التضليل في هذه الواقعة. حسب المصدر المأذون من داخل الوزارة.
كلمات دليلية ,
2017-07-18 2017-07-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!