فرنسا: ما هي صلاحيات رئيس الدولة بالجمهورية؟ (فيديو)

آخر تحديث : الإثنين 8 مايو 2017 - 3:38 مساءً
ما هي صلاحيات رئيس الدولة في فرنسا؟
 آخر تحديث : 08/05/2017

يتيح الدستور الفرنسي لرئيس الدولة صلاحيات واسعة خلال ولايته الرئاسية التي تمتد خمس سنوات وقابلة للتجديد مرة واحدة فقط. ويجب أن يتم تنصيب الرئيس الجديد المنتخب إيمانويل ماكرون الذي فاز الأحد في الاستحقاق الرئاسي في 14 أيار/مايو كحد أقصى وهو تاريخ انتهاء ولاية الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند.

يتمتع الرئيس الفرنسي الذي انتخب لولاية من خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، بصلاحيات واسعة وهو يسهر على احترام الدستور.

ويمكنه أن يحيل بعض مشاريع القوانين على الاستفتاء. وهو قائد الجيش، ويقوم بتسمية رئيس للوزراء وينهي مهامه في حال استقالة الحكومة. ويرأس الرئيس مجلس الوزراء، وهو الضامن لاستقلال القضاء.

على المستوى التشريعي، يصدر القوانين التي يقرها البرلمان، ويمكنه حل الجمعية الوطنية. وهو يتمتع بصلاحيات استثنائية ويمكنه أن يتخذ قرارا بأن يمارس وحيدا جميع الصلاحيات في حال وجود تهديد للاستقلال أو المؤسسات الوطنية.

يجب أن يتم تنصيب الرئيس الجديد في 14 أيار/مايو كحد أقصى وهو تاريخ انتهاء ولاية الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند.

ولاحقا، في 11 و18 حزيران/يونيو ستجري الدورتان الأولى والثانية للانتخابات التشريعية.

ماكرون يحقق فوزا كبيرا في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية

وكان إيمانويل ماكرون قد حقق فوزا كبيرا الأحد في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية على منافسته مارين لوبان بعد حملة قاسية كشفت انقسامات في المجتمع الفرنسي.

وانتخب ايمانويل ماكرون بنسبة 65,5% إلى 66,1% من الأصوات ليفوز على لوبان (33,9% إلى 34,5%) بحسب تقديرات أبرز معاهد الاستطلاع في فرنسا.

وسيكون لفوز إيمانويل ماكرون البالغ من العمر 39 عاما والمؤيد لأوروبا، نتائج دائمة على المشهد السياسي الفرنسي الذي كان قائما منذ بداية الجمهورية الخامسة.

وأسس ماكرون المصرفي الإستثماري ووزير الاقتصاد السابق حركة “إلى الأمام” التي تسعى إلى أن تكون مختلفة عن الأحزاب السياسية الفرنسية التقليدية. لكن كي يستطيع أن يحكم، سيحتاج الرئيس إلى غالبية في الجمعية الوطنية.

وتعتزم شخصيات من اليسار الترشح إلى الانتخابات التشريعية في حزيران/يونيو تحت عنوان “الغالبية الرئاسية”.

ويخلط هذا الوضع الجديد الأوراق والبطاقات، ويجب على الرئيس أن يتعايش مع شخصيات لديها تباينات في ما بينها.

وقد حصلت مارين لوبان على نسبة أعلى بكثير من والدها جان ماري لوبان في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في عام 2002 ضد جاك شيراك.

2017-05-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!