قرار غريب وغير مسبوق من الجيش الجزائري "إعدام المهربين المغاربة الناشطين في الصحراء"

هيئة التحرير21 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قرار غريب وغير مسبوق من الجيش الجزائري "إعدام المهربين المغاربة الناشطين في الصحراء"
رابط مختصر
شاركنا على:

كشفت مصادر جزائرية، أن السلطات البلاد أخطرت الولايات المتحدة الأمريكية، بقرارها القاضي بقيام مفرزة من الجيش الجزائري مدعومة بطائرات الهيلوكوبتير، بتنفيذ هجوم ضد مهربين محتملين في منطقة قرب الكركرات، على الشريط الحدودي بين الجزائر و موريتانيا، حيث قتلت عدد منهم، فيما تمكن الباقون من الهروب.
و قالت المصادر أن حوالي 70 مهربا مغربيا قد يكونوا قد وقعوا تحت طائلة التهديد بالقتل، بعد أن التزمت  الجزائر، بتأمين منطقة الكركرات من المهربين بتصفيتهم في أكبر خطوة لمحاربة الجريمة المنظمة في المنطقة.
و كان الجزائر قد أصدرت قرارا بتصفية المهربين على الحدود مع المغرب وموريتانيا، فتوجهت مفرزة من الجيش مدعوة بطائرات مروحية “مي.28.تي”، وقتلت ثلاثة مسلحين.

شاركنا على:
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل