قمة رباعية عربية في العلمين بمصر.. بحثت التعاون المشترك وقضايا وتطورات إقليمية ودولية

هيئة التحرير
اخبار الوطن العربي
هيئة التحرير24 أغسطس 2022آخر تحديث : الأربعاء 24 أغسطس 2022 - 1:49 صباحًا
قمة رباعية عربية في العلمين بمصر.. بحثت التعاون المشترك وقضايا وتطورات إقليمية ودولية
مدة القراءة: 2دقائق
قمة رباعية عربية في العلمين بمصر.. بحثت التعاون المشترك وقضايا وتطورات إقليمية ودولية

انطلقت قمة عربية رباعية في مدينة العلمين بمصر، الثلاثاء 23 أغسطس/آب 2022، بحث فيها قادة مصر والإمارات والأردن والبحرين، مختلف جوانب التعاون وقضايا وتطورات إقليمية ودولية، حسبما أفاد بيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي.

وأفاد متحدث الرئاسة المصرية في البيان ذاته بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي “استقبل الثلاثاء في قصر الرئاسة بمدينة العلمين الجديدة ملكي البحرين والأردن، حمد بن عيسى آل خليفة، وعبد الله الثاني بن الحسين، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات”.

كان من المقرر لهذه القمة أن تكون خماسية بحضور رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، قبل أن يغادر على عجل متوجهاً إلى العاصمة بغداد؛ إثر تفاقم الأزمة السياسية هناك وإعلان المجلس القضائي تعليق أعماله، احتجاجاً على اعتصام أنصار مقتدى الصدر أمام مجلس القضاء.

بدورها، قالت القاهرة حسب البيان الرئاسي إن “لقاء العلمين الخاص تناول العلاقات الأخوية ومختلف جوانب التعاون المشترك”.

كما استعرض القادة “خلال لقائهم الأخوي عدداً من القضايا والتطورات الإقليمية والدولية، وتبادلوا وجهات النظر والرؤى بشأنها”، بحسب المصدر ذاته.

عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

من جانب آخر، قالت وكالة الأنباء الأردنية، إن اللقاء شهد “تأكيد القادة على ضرورة تكثيف الجهود من أجل تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة وإيجاد حلول سياسية لأزماتها”.

كما أكد القادة المجتمعون على “أهمية الاجتماعات واللقاءات العربية التشاورية لتجذير التعاون في شتى المجالات، وأهمية توحيد المواقف تجاه التحديات التي تواجه الدول العربية”.

في السياق، شدد الملك عبد الله الثاني على “أهمية العمل بشكل وثيق مع جميع الأطراف لإعادة تحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين”.

وأكد “ضرورة دعم الأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وشمولهم في المشاريع الاقتصادية الإقليمية”.

توحيد المواقف وتعزيز الجهود

في سياق متصل، أفادت وكالة الأنباء البحرينية، أن اللقاء بحث “أوجه التعاون المشترك وسبل الارتقاء به إلى مستويات أشمل، وتوحيد المواقف تجاه كافة التحديات التي تواجه المنطقة”.

وأكد القادة “أهمية المضي قدماً في فتح آفاق أوسع للتعاون في المجالات الحيوية ذات المردود الاقتصادي والتنموي المباشر، وتعزيز الجهود لحماية الأمن والاستقرار في المنطقة”.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية، بحث القادة “مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك خاصة في مجال الشراكات الاقتصادية والتنموية وسبل تنميتها وتطويرها”.

وأكد القادة “الحرص المتبادل على استمرار التشاور الأخوي بما يعزز الاستقرار والتقدم والازدهار في المنطقة”، وفق الوكالة.

القمة الأولى رفيعة المستوى في العلمين

والإثنين 22 أغسطس/آب، استقبل السيسي رفقة رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد، في مطار العلمين، كلاً من ملك الأردن عبد الله الثاني، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، إضافة إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، حسبما قالت وكالة الأنباء المصرية.

وشهد لقاء الإثنين “تبادل وجهات النظر بين الزعماء بشأن تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية والاستغلال الأمثل لجميع المجالات المتاحة، لتعزيز التعاون بينهم”، بحسب وكالة الأنباء المصرية.

جدير بالذكر أن هذه القمة هي القمة الأولى رفيعة المستوى التي تستضيفها مدينة العلمين الساحلية، بخلاف ما اعتادته مصر من عقد قمم في العاصمة القاهرة ومنتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر شرقي البلاد.

وتأتي القمة بعد نحو شهر من قمة عربية أمريكية استضافتها السعودية، بمشاركة الدول ذاتها، إضافة إلى قادة عرب آخرين وبحضور الرئيس الأمريكي جو بايدن.

كذلك تأتي هذه القمة قبل أشهر قليلة من قمة جامعة الدول العربية المقرر تنظيمها في الجزائر، وسط تساؤلات حول حجم مشاركة قادة الدول العربية فيها.

شاركنا على:
المصدرarabicpost
رابط مختصر

اترك رداً

error: ممنوع النقل
%d مدونون معجبون بهذه: