المغرب و كوبا بعد سنوات من القطيعة..السفير الكوبي بالمغرب يباشر مهامه…إذابة ثلج 37 سنة من القطيعة

هيئة التحرير31 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
المغرب و كوبا بعد سنوات من القطيعة..السفير الكوبي بالمغرب يباشر مهامه…إذابة ثلج 37 سنة من القطيعة
رابط مختصر
شاركنا على:
المغرب و كوبا بعد سنوات من القطيعة..السفير الكوبي بالمغرب يباشر مهامه…إذابة ثلج 37 سنة من القطيعة

استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أمس الثلاثاء بالرباط، سفير جمهورية كوبا، إليو إدواردو رودريغيث بيردومو، الذي سلمه نسخة من أوراق اعتماده، كسفير مفوض فوق العادة لبلاده بالمغرب، مع الإقامة بباريس.

وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن هذا اللقاء يشكل استمرارية للدينامية الجديدة، التي أطلقتها الزيارة التاريخية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، إلى كوبا والتي توجت باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وهافانا في أبريل 2017، مما أنهى 37 سنة من القطيعة.

وأضاف البلاغ أن اللقاء يترجم أيضا الإرادة المشتركة لتطوير التعاون الثنائي، وتعزيز علاقات الصداقة والاحترام المتبادل.

ويذكر أن سفير المغرب بوغالب العطار كان قد قدم أوراق اعتماده كسفير مفوض فوق العادة للمملكة المغربية بكوبا في 29 يونيو الماضي.

وتعتبر كوبا إضافة إلى الجزائر وجنوب إفريقيا من أكبر داعمي الجبهة الانفصالية، وكان المغرب قد قطع علاقاته الدبلوماسية مع هافانا سنة 1980 بعد اعترافها بـ”الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية” التي أعلنتها جبهة البوليساريو من جانب واحد سنة  1976.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل