مجلس النواب الأمريكي يقرّ إلغاء “أوباما كير” في انتصار أول للرئيس الأمريكي دونالد ترامب!!

آخر تحديث : الخميس 4 مايو 2017 - 10:56 مساءً

تمرير مقترح إلغاء قانون “الرعاية الصحية الأمريكية” بعد سبع سنين من سنّه، والآن لمصادقة مجلس الشيوخ

صادق مجلس النواب الأمريكي على مقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإلغاء برنامج التأمين الصحي الذي اقترحه الرئيس السابق باراك أوباما ويحمل اسمه “اوباماكير”.

فبعد الهزيمة التي لحقت بترامب ضمن محاولته الأولى إلغاء أوباماكير، قبل شهرين تقريبا، في مجلس النواب الأمريكي، ها هو ينجح عبر المقترح المعدل بإلغاء برنامج الرعاية الصحية الذي صادق عليه سلفه.

رغم ان هذا الانتصار لترامب يعتبر انتصار بفارق ضئيل، الا أنه ربما أول انتصار في مجلس للنواب لا يملك فيه الأكثرية المطلقة، وربما يعاديه بعض الشيء.

وجاءت نتيجة التصويت على المقترح بوقع 217 مؤيدا مقابل 213 معارضا لمقترح إلغاء “قانون الرعاية الصحية الأمريكية” المعروف باسمه الشعبي كـ “أوباماكير”، وبالتالي يتم تمريره الى مجلس الشيوخ (السينات) الذي يفترض أن يصوّت ويصادق على إلغاء القانون، رغم أن بعض الشيوخ الجمهوريين أيدّوا القانون قبل سبعة أعوام، ولا يزالون يؤيدونه ويعارضون مقترح ترامب لإلغاءه.

وأكد رئيس مجلس النواب – الجمهوري بول ريان “ما هي الحماية التي يوفرها أوباما كير اذا لم يكن هناك برامج للرعاية الصحية يمكنك شرائها في ولايتك”؟ مضيفا إنه بات بالإمكان “وضع هذه التجربة الفاشلة وهذا القانون المدمر من خلفنا”!

المشرعون يخرجون من مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن العاصمة يوم 4 مايو 2017 بعد مجلس النواب

من جانبها اكدت زعيمة الأقلية في المجلس، الديمقراطية نانسي بيلوسي، أن “هذا الالغاء، عمليا يقتطع الكثير من أموال الضرائب التي كانت تصل الفقراء والمحرومين ويمنحها الى الأغنياء”.

وكان قد ألغى بول ريان – رئيس مجلس النواب قبل نحو شهر ونصف، تصويتا مقررا على إلغاء القانون “اوباماكير”، بعدما اتضح ان هناك معارضة من داخل الحزب الجمهوري في مجلس النواب (الكونغرس) لإلغاء هذا القانون الذي يقدم رعاية صحية لملايين الأمريكيين الفقراء المحرومين.

وعمليا، بإلغاء القانون، يتم تقليص تأمين الرعاية الصحية الممنوع للفقراء، واقتطاع نحو ترليون دولار من الضرائب المفروضة على الأثرياء، شركات التأمين ومصنعي الأدوية، الذين فرضت عليهم هذه الضرائب لتمويل برنامج الرعاية الصحية. وبإلغاء القانون، لم يعد رجال الأعمال والشركات التجارية ملزمون بمنح تأمين صحي لموظفيهم.

ودخل القانون الذي يضمن منح تغطية للرعاية صحية لنحو 14 مليون أمريكي حيز التنفيذ قبل سبعة أعوام، اذ وقّعه الرئيس السابق باراك أوباما في العام 2010، ويعتبر من أهم وأبرز إنجازات الرئيس الأمريكي.

وكان إلغاء النظام الصحي “أوباماكير” أحد العناوين الأساسية لحملة ترامب الانتخابية. وقال الرئيس المنتخب في تغريدة سابقة له إن “نظام الرععاية الصحية الباهظ الكلفة سيصبح قريبا جزءا من التاريخ”.

وكان مقرراً أن يصوت أعضاء مجلس النواب الـ 430 (193 ديموقراطياً و237 جمهورياً) على المشروع في أواخر آذار/ مارس المنصرم، لكنّ عدد الجمهوريين الذين أعلنوا معارضتهم له فاق ثلاثين، ما أدى إلى إلغاء التصويت.

2017-05-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل