محامو المغرب أعلنوا الحرب على الفرنسية في المحاكم…دَعَوا إلى رفض أي وثيقة ليست بالعربية.. 

آخر تحديث : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:40 صباحًا
محامو المغرب أعلنوا الحرب على الفرنسية في المحاكم…دَعَوا إلى رفض أي وثيقة ليست بالعربية.. 

أثارت هيئة المحامين المغربيين في الرباط موضوعَ استخدام اللغة الفرنسية بالمعاملات الرسمية في محاكم الدولة، حيث دعت أعضاءها إلى رفض أيِّ وثيقة باللغة الفرنسية.

ودعا محمد بركو، نقيب هيئة المحامين في رسالةٍ له، إلى ضرورة ترجمة أي وثيقة فرنسية للغة العربية.

وأضاف بركو: “هذه الخطوة تأتي تفعيلاً لقرار محكمة الاستئناف، الصادر في يناير/كانون الثاني الماضي، الذي نصَّ على عدم مشروعية استعمال اللغة الفرنسية من قبل الإدارة المغربية”.

ورغم أن الدستور المغربي ينصُّ على أن اللغة العربية هي لغة البلاد الرسمية، إلى جانب الأمازيغية، فإن اللغة المتداوَلة في عالم الاقتصاد والمال والأعمال وكثير من المعاملات الإدارية في المغرب، هي الفرنسية.

وكان المغرب نال استقلاله عن فرنسا عام 1956، بعد 44 عاماً من الاستعمار.

الأمازيغ: لغتنا رسمية إلى جانب العربية

من جانبها انتقدت جمعية “فاعلون أمازيغ” تغييب نقيب المحامين للغة الأمازيغية، واعتبروا أن “تحقيق العدالة” لا يستقيم وإقصاء لغتهم، التي تعتبر رسمية للدولة إلى جانب العربية.

الغضب الأمازيغي أوضحته صحيفة العالم الأمازيغي، التي أشارت إلى أن البيان لم يشمل اللغة الأمازيغية، مع العلم أنها لغة رسمية إلى جانب العربية في المغرب.

وقالت الصحيفة، إن قرار محكمة الاستئناف الإدارية المغربية، القاضي بعدم مشروعية استعمال اللغة الفرنسية من قِبَل الإدارة المغربية، لم ينص على استخدام اللغة العربية فقط.

وأضافت: قرار المحكمة بالرباط ينصُّ على أنَّ: “الدولة والجماعات المحلية، والمؤسسات العمومية بجميع مرافقها ملزمة باستعمال اللغتين العربية أو الأمازيغية، في جميع أعمالها”.

كما أكد الحكمُ ذاته على “إلزامية اعتماد اللغة العربية أو الأمازيغية في تحرير قراراتها وعقودها ومراسلاتها، وسائر الوثائق المحرَّرة بمناسبة تدبير جميع المرافق التابعة لها، سواء كانت وثائق داخلية أو موجَّهة للعموم، وفي جميع حالات التواصل الكتابي أو الشفهي مع المواطنين”.

2018-04-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقاتتعليقان

  • مبارك

    مؤسف لازلنا نتخبط في مسالة التعريب .

    • هيئة التحرير

      هي مشكلة كانت ومازالت، والأكيد أنها ستزول إن شاء الله، يجب تعريب كل المعاملات عاجلا، لا لشئ بل لأننا عرب واللغة العربية هي اللغة التي يتهافت العالم الآخر لتعلمها لما فيها من دقة في التعبير رغم صعوبتها، في أمريكا المعاهد التي تدرس اللغة العربية تزداد بشكل مذهل، في أوربيا خصوصا ألمانيا كذلك، حتى الإسرائليون أصبحوا يجيدون العربية ربما أحسن من بعض الشعوب العربية، والمشكل الكبير أننا لا نجيد أية لغة غربية حتى نفضها على العربية، فقط “الصنطيحة”

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!