المغرب: معتقلو حراك الريف يرفعون إضرابهم عن الطعام باستثناء ربيع الأبلق…الإستجابة لبعض المطالب

هيئة التحرير27 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
المغرب: معتقلو حراك الريف يرفعون إضرابهم عن الطعام باستثناء ربيع الأبلق…الإستجابة لبعض المطالب
رابط مختصر
شارك على:
المغرب: معتقلو حراك الريف يرفعون إضرابهم عن الطعام باستثناء ربيع الأبلق…الإستجابة لبعض المطالب

قرر معتقلو حراك الريف رفع إضرابهم عن الطعام بعد الاستجابة لبعض مطالبهم، فيما لازال المعتقل ربيع الأبلق متشبثا بمواصلة إضرابه عن الطعام.

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج المغربية  في بلاغ لها، أن معتقلي حراك الريف المضربين عن الطعام بكل من السجن المحلي طنجة 2 والسجن المحلي رأس الما بفاس، تقدموا لدى الإدارتين المعنيتين بإشعارات بفك إضرابهم.

وجاء في بلاغ المندوبية أنه “سيرا على نهجها التواصلي المعهود، تنهي المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى علم الرأي العام أنها في إطار عملها الدؤوب من أجل أنسنة ظروف اعتقال نزلاء المؤسسات السجنية بمختلف فئاتهم، اتخذت، بتنسيق وتفاعل مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مجموعة إجراءات من أجل تحسين أكثر لظروف اعتقال النزلاء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، بكل من السجن المحلي طنجة 2 والسجن المحلي رأس الما بفاس “.

وأضافت أنه على إثر ذلك، “تقدم المضربون عن الطعام منهم لدى الإدارتين المعنيتين بإشعارات بفك إضرابهم عن الطعام. كما تم تمكينهم من الاتصال بذويهم لإخبارهم بذلك”.

وأكد عدد من أقارب المعتقلين في تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، ما نشرته المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بخصوص قرار تعليق الإضراب عن الطعام.

وكتبت هدى السكاكي أنها اتصلت بزوجها المعتقل الحبيب الحنودي المدان بخمس سنوات سجنا نافذة وأخبرها أن لجنة قدمت “من الرباط الى معتقلي حراك الريف بمدينة طنجة 2 تم التفاوض معهم دام لساعات حول مطالبهم وقد تمت الاستجابة لبعضها منها تجميعهم في سجن واحد الى حين تحقيق جميعها”.

وأضافت أن معتقلي حراك الريف المتواجدين بسجن طنجة اتصلوا بـ”ناصر الزفزافي براس الما بفاس ليتفقوا جميعا على تعليق اضرابهم”.

فيما أكد عبد اللطيف الأبلق شقيق ربيع الأبلق المدان أيضا بخمس سنوات سجنا نافذة، في عدة تدوينات على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن شقيقه لازال مضربا عن الطعام، وقال “أخبار مؤكدة أن شقيقي ربيع الأبلق لم يعلق الإضراب بعد.. ومما يُعَضِّدُ هذا أكثر أنه لم يتصل ليُخبرنا بتعليقه للاضراب على غرار ما فعله زملاؤه الذين علقوا اضرابهم”.

خبر عدم تعليق ربيع الأبلق لإضرابه عن الطعام أكدته الزهرة قوبع عضو‎ اللجنة الإدارية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في طنجة، في تصريح لموقع يابلادي وقالت إنها اتصلت برئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وأكدت لها أن الأبلق لم يعلق إضرابه عن الطعام، وأن محاولات إقناعه لازالت مستمرة لحدود اليوم.

ومن جهة أخرى أكدت قوبع أن سلطات مدينة طنجة، منعت يوم أمس الخميس، وقفة احتجاجية دعت إليها اللجنة المحلية لدعم معتقلي حراك الريف والمعتقلين السياسيين، وقالت “نحن التحقنا في السابعة مساء بالمكان المحدد، ووجدنا رجال الشرطة يقفون على أطراف الساحة التي كانت مليئة بالغرباء”.

وواصلت حديثها قائلة “بمجرد دخولنا إلى الساحة ومحاولة رفع اللافتة هاجمونا وأخذو اللافتة، تحت أعين رجال الشرطة، الذين طلب منهم رئيس فرع الجمعية حماية المحتجين، وقال لهم إن كنتم تريدون منع الوقفة فلتمنعوها أنتم دون إحضار هؤلاء الأشخاص لمنعها”.

وتابعت “بعد ذلك انسحبنا من وسط الساحة التي كان يتواجد بها أكثر من 200 بلطجي، وعندما شرعنا في رفع الشعارات هاجمنا البلطجيون بالضرب والسب”.

وأكدت أن أفراد عائلات المعتقلين الذين كانوا يريدون المشاركة في الوقفة لم يسلموا بدورهم من الاعتداء.

شارك على:
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل