ملك المغرب ليدُكُّ حصون الجزائر دَكّاًً دَكّاًً … حتى لا يتناسوا!!

آخر تحديث : الأربعاء 17 مايو 2017 - 2:47 صباحًا
س. ازوينة

بعد كل الأهداف التي حققها المغرب في هجومه على الجزائر، أصبح حكام الجزائر مجانين رسمياً ولايحتاج ذلك إلى دليل، فقد أصبحوا يضربون رؤوسهم على أي حائط يقابلهم من شدة الجنون الذي ركبهم.

ومن أكبر الأهداف التي حققها المغرب وذهبت بما بقي من عقول حكام الجزائر الطائرة وأصبح قصر المرادية بعدها عبارة عن مستشفى فعلي للأمراض العقلية يجمع بين جدرانه مجموعة من المجانين …

نذكر من بعض ما أذهب عقول حكام الجزائر وأموالهم ما يلي :

خروج ملك المغرب ليدك حصون الجزائر دَكّاً دَكّاً، تلك التي بنتها الجزائر بملايير الدولارات لتضع فيها رايات البوليساريو وتنفق عليها سنويا ملايين الدولارات (فقط لتبقى خرقة البوليساريو معلقة فيها) تنفق على ذلك من المال السائب للشعب الجزائري المقهور على امره.

بدأ ملك المغرب بالتحالف مع مجلس التعاون الخليجي الذي اعترف صراحة في كل بياناته بسيادة المغرب على الصحراء المغربية.

ثم كانت غزوات ملك المغرب لدول إفريقية التي كانت معاقل للبوليساريو في إفريقيا الشرقية والغربية (رواندا- إثيوبيا- تانزانيا – مدغشقر- زاميا – غانا – جنوب السودان – نيجيريا  الخ الخ  الخ )..

أين ديبلوماسية الجزائر؟ أين لعمامرة ووزير تقرير مصائر الشعوب المسمى عبد القادر مساهل؟؟ …إنه الفشل الذريع!!!

الطعنة القاتلة لسمعة الجزائر في إفريقيا هي اتفاق المغرب مع نيجيريا لإخراج مشروع شبكة أنابيب الغاز التي ستنطلق من نيجيريا عبر دول غرب إفريقيا وقد تشمل أكثر من 14 دولة إفريقية متجها نحو المغرب ومنه إلى أوروبا …

فكرة المشروع هذه فيها الجديد، فيها إبداع وذلك أن وصول الغاز من نيجيريا إلى أوروبا لم يكن مثل المشروع الغبي والبليد الذي سيتجه من نيجيريا إلى أوروبا عبر صحراء الجزائر في طريق مستقيم ملغوم  بعدد كبير من الجماعات الإرهابية التي صنعها حكام الجزائر، كما أن هذا المشروع لم يكن يضع من أهدافه التنمية البشرية لشعوب إفريقيا، حكام الجزائر لا يعرفون سوى تجميع الدولار في جيوبهم ولتذهب شعوب إفريقيا وتنميتها إلى الجحيم.

بالمقابل نجد مشروع شبكة الغاز المنطلقة من نيجيريا إلى أوروبا عبر دول غرب إفريقيا هي تطوير لنواة مشروع  موجودة أصلاً تستفيد منها الآن بضعة دول مجاورة لنيجيريا مثل البنين والطوغو وبوركينا فاصو، لكن الذكاء والفكر المتطور سيجعل من هذا المشروع شبكة للتنمية البشرية من غرب إفريقيا إلى شمالها ومن هناك إلى أوروبا.

إنه الكد والعمل والاجتهاد لإبداع الحلول وتجاوز الوضعيات المشكلة بلا ديماغوجية ولا إيديولوجية ولا بروباغاندا خاوية هدفها ملء الدنيا (بالصداع الخاوي) والتصدق على الأفارقة  ببضعة دولارات ليسكتوا وتركهم يعيشون في الفقر المذقع إلى يوم القيامة واستغلال ذلك للتطبيل الإشهاري  للنظام الجزائري الفاشي والراشي من أموال الشعب الجزائري السائب …

لكنهم وبعد كل ما صرفوه وضيعوه من أموال السحت الجزائري يعود المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ليغير مسار هذه المنظمة التي صنعها القذافي على مقاس الجبابرة مثله ومثل بوتفليقة لكن حكام الجزائر اليوم فشلوا فشلا ذريعا.

التاريخ لا يرحم  و سوف يحاسبكم الشعب الجزائري يوما ما…

2017-05-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!