تشكيلة وزراء العثماني بين الواقع و التنجيم.. من يقف وراء التسريب؟

آخر تحديث : الخميس 30 مارس 2017 - 8:37 صباحًا
مليكة الراضي

يبدو أن بعض المنابر الإعلامية خرجت عن وظيفتها الإخبارية، وعن نقل المعلومة للرأي العام بموضوعية ومهنية، لتمارس علم التنجيم والتخمين وتكشف لنا عن التشكيلة الحكومة الجديدة قبل أن يُعلن عن ذلك بشكل رسمي، ليكون السؤال مشروعا حول ما مدى مصداقية هذه المعلومات التي يتم تسريبها؟ وهل الهدف من ذلك هو جس النبض؟ أم خلق الأزمات بين الأحزاب ؟ أم أن هذه المنابر الإعلامية أصيبت بعدوى “الكسل المهني” ولم تعد تقوى على تحمل الانقياد للضوابط المهنية ؟ أم أن الأمر أصبح اعتياديا لصناعة وخلق الإثارة؟

الإعلامي حسن بويخف، قال إنه من الطبيعي أن تسعى المنابر الإعلامية للبحث عن تشكيلة الوزراء الذين سيشاركون أو الذين تتشكل منهم الحكومة، مستدركا أن ما يتم تداولة مجرد” صناعة” فقط عارية من الصحة ما دام أن الأخبار لا تأتي من مصادرها الحقيقية، مشيرا إلى أنه قبل انعقاد لجنة الاستوزار في حزب العدالة والتنمية سبق الحديث عن تشكيلة وزراء العدالة والتنمية، وتم ترويج لذلك في مواقع التواصل الاجتماعي وهذا يؤكد حسبه أن هناك ” صناعة” وراء مثل هذه الأخبار.

وأشار الإعلامي بويخف في تصريح لـ pjd.ma، إلى أن معظم الأحزاب السياسية يتم فيها الاستوزار  بناء على أعراف، حيث  يكون الأمين العام للحزب  هو الحاسم وثلة من القيادات الحزبية في  تحديد الوزراء، بينما يعتمد العدالة والتنمية  نظاما خاصة وآلية خاصة لا يمكن أن نتنبأ بوزرائه إلا حين اشتغال تلك الآلية، مما يعني أن كل تلك الأخبار التي تسربت وخرجت قبل حتى أن تنعقد تلك اللجنة فهي محض صناعة.

وتابع أن مسطرة الحسم في وزراء العدالة والتنمية لا تنتهي عند نتائج تلك اللجنة بل هناك محطة أخرى هي محطة الأمانة العامة للحزب، متسائلا لماذا يتم تداول مثل هذه الأخبار التي لا تنبني على أساس في الصحافة.

ومن جهته، اعتبر يونس مسكين، صحفي بيومية ” أخبار اليوم”، أن الأمر ينقسم الى شقين، شق أول يتعلق بما هو إخباري مهني يندرج في إطار العمل الاعتيادي للإعلاميين والصحفيين في البحث عن المعلومة، مشيرا إلى أنه في هذا الإطار الجسم الصحفي يواجه شح في المعلومات وتكتم شديد من جل الأطراف المعنية بالمشاورات الحكومية بالنظر إلى حساسية اختيار الأسماء المرشحة للاستوزار.

وأما الشق الثاني، حسب مسكين في تصريح لـ pjd.ma، فمتعلق بالمناورات التي يقوم بها الطامحون والمعنيين بمسألة الاستوزار أو الجهات الداعمة لهم أو الراغبة بالدفع ببعض الأسماء بعينها من داخل الأحزاب السياسية للتداول حول الحقائب الوزارية، والدفع بالشائعات من أجل التشويش على المعنيين الفعليين للاستوزار.

ومن جهة أخرى، أرجع بويخف تداول مثل هذه الأخبار التي لا تنبني على أساس في الصحافة، إلى عاملين رئيسيين: الأول يتعلق بأخطاء في أخلاقيات المهنة، والثاني بعبث مصادر الخبر بالصحفي، مبينا أن الصحفي بالطبع يثق بمصادره في مثل هذه الأخبار تكون تلك المصادر هي التي تصنع ما يروج في وسائل الاعلام.

وأردف أن حزب العدالة والتنمية يمتلك آلية لتحديد وزرائه فما لم تنعقد تلك الآلية وما لم تحسم تلك الآلية فالحديث عن وزراء العدالة والتنمية محض افتراء وصناعة وتسريبات، مضيفا أنه بالنسبة للأحزاب الأخرى ممكن أن تكون الطريقة التي تُعتمد في اختيار الوزراء في تلك الأحزاب يتوقف على قرارات الأمين العام ويمكن أن تكون تلك الدائرة الضيقة هي مصدر تسريب أسماء الوزراء. يؤكد المتحدث.

وأكد أن هناك من يلعب على الإعلام في تلك الأحزاب ليفرض اسمه على قيادته و يسرب على أنه قد تم اختياره اواختيار فلان للاستوزار، وهناك من يحاول أن يشعل الحروب داخل الأحزاب التي لا تعتمد على المؤسسات في اختيار الوزراء، كأن يسرب أن فلانا اوفلانا آخر قد تم اختيارهم للاستوزار لتكون هناك ردود فعل، وضغوطات وابتزازات داخل تلك الأحزاب.

وشدد على أنه حين لا تكون هناك معلومة فـ( الطبيعي) أن تكون هناك “اللامعلومة”،  مما يفتح المجال للإشاعة والصناعة والى البحث لدى المصادر عن أسماء الوزراء، وهنا يتم تسريب الأخطاء واستغلال للصحافة لتصفية الحسابات داخل بعض الأحزاب، وإحداث بعض الرجات داخل بعض الأحزاب.

ومن جانبه، أكد يونس مسكين، على الالتزام بالضوابط والأخلاق المهنية في صناعة الأخبار، مشيرا إلى أن ” هناك فئة حريصة على التتبث من صحة المعلومات المتوصل بها، وهناك أيضا فئة وأعتقدها كثيرة ممن تعتمد المضاربة وعدم احترام الضوابط المهنية والأخلاقية في الحصول على الأخبار ونشرها”.

من المصدر

2017-03-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل