هكذا علقت الخارجية الجزائرية على القرار الأممي حول الصحراء المغربية!! النفاق السياسي..

آخر تحديث : السبت 29 أبريل 2017 - 10:44 مساءً

الجزائر و النفاق السياسي:

بعد اعلان مجلس الامن الدولي عن قراره يوم الجمعة 28 ابريل 2017، بخصوص الصحراء المغربية، بادرت الجزائر عن إعرابها  يومه السبت عن “ارتياحها” لقرار مجلس الأمن الدولي ووصفته بأنه “نجاح دبلوماسي للقضية الصحراوية”، وجاء في بيان للخارجية الجزائرية “إن الجزائر تعبر عن ارتياحها” لتبنى أعضاء مجلس الأمن بالاجماع للقرار بشأن الصحراء (رغما عن أنف الجزائر).

واعتبر وزير الخارجية الجزائرى رمطان لعمامرة أن هذا القرار “نجاح دبلوماسي للقضية الصحراوية لأنه يعيد وضع العملية على السكة”، حسب زعمه (لا اعرف كيف أن أمي مثله يعرف التعبير).

وأضاف لعمامرة معلقاً “ان العملية السياسية ستنطلق بروح جديدة وفي إطار حركية جديدة” مشيرا إلى “مفاوضات جديدة مباشرة بين المغرب والبوليساريو”.

وسحبت جبهة البوليساريو الانفصالية مقاتليها من منطقة عازلة في الصحراء المغربية، وذلك تحت ضغوط دولية وفي اعقاب خطوة مغربية مماثلة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك “نرحب بانسحاب جميع عناصر جبهة البوليساريو من منطقة الكركرات” قرب الحدود الموريتانية، معتبرا أن “هذا الإجراء يجب أن يعزز احتمالات خلق بيئة لاستئناف عملية التفاوض بدينامية جديدة وروح جديدتين”.

وأعربت الأمم المتحدة الجمعة عن استعدادها لاستئناف المحادثات السياسية حول الصحراء المغربية، بعدما سحبت جبهة البوليساريو مقاتليها من المنطقة التي تشهد توترا.

وقال دوجاريك ان المراقبين العسكريين للأمم المتحدة أكدوا أن قوات البوليساريو نفذت عملية الانسحاب من منطقة الكركرات قرب الحدود الموريتانية يومي الخميس والجمعة.

واعتبر دوجاريك أن “هذا الإجراء يجب أن يعزز احتمالات خلق بيئة لاستئناف عملية التفاوض بدينامية وروح جديدتين”.

وجاءت تلك الخطوة بعدما اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، قرارا يؤيد مبادرة السلام الجديدة ويجدد مهمة بعثة حفظ السلام في الصحراء المغربية (مينورسو) لمدة عام.

ويدعو القرار المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر إلى “إظهار الإرادة السياسية والعمل في مناخ موات للحوار من أجل استئناف المفاوضات”.

وأعرب المجلس عن “دعمه الكامل” للمبادرة الجديدة الهادفة للتوصل إلى “حل مقبول للطرفين”، ويطلب من الأمين العام للأمم المتحدة انتونيو غوتيريش تقديم تقرير حيال هذا الجهد خلال 30 يوما.

2017-04-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل