أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، أمس الجمعة، أن السلطات الجزائرية والمغربية تمنع مجموعتين من طالبي اللجوء السوريين من مغادرة المنطقة الحدودية بيت البلدين، قُرب مدينة فكيك المغربية، مشيرة إلى أن بينهم نساءً وأطفالاً عالقين هناك في ظروف مزرية.