وشهد شاهد من أهلها: وقائع الحسيمة أصبحت خيانة، تألية خارجية تمويلاً وتنظيماً!!!

آخر تحديث : السبت 20 مايو 2017 - 3:25 مساءً
ذ. عزوزي بوزيد

تاونات، باب الريف، يومه السبت 20 ماي 2017 موافق 23 شعبان 1438.

رُفِعَ علم غير علمنا المعترف به دوليا: أحمر تتوسطه النجمة الخماسية الخضراء خط أحمر قاني وحد يستوجب الوقوف في وجهه بالتضحيات مهما كان بعدها.

المطالبة بالحقوق الإجتماعية حق مشروع يضمنه القانون، ونحن في بلادنا لنا مشاكل اقتصادية واجتماعية كثيرة كما لسائر الدول في طريق النمو، ولكن رفع علم غير العلم الوطني خيانة عظمى نتصدى لها بكل عزيمتنا وإرادتنا وقوانا … الوحدة الوطنية ثابتة ضحى من أجلها آباءنا وأجدادنا، لن نفرط فيها مهما كان الثمن.

لفهم ما يقع اليوم في الشمال المغربي بمنطقة الريف وجب العودة إلى الأحداث منذ بداياتها.

فبمجرد وقوع الحادث الأليم الذي أودى بحياة المواطن محسن فكري رحمه الله وتغمده برحمته وأسكنه فسيح جنانه، خرج للشارع مجموعة من الشباب تجمهروا بعفوية للتضامن مع الفقيد و أسرته المكلومة، كان من بينهم شاب لطيف يسمى ن.الزفزافي، يمتلك قدرة على التأثير ويجيد فن الكلام، ذو مستوى تكوين مشرف، قد يكون في حاجة إلى كسب مناعة في منهجية حب الوطن وتوحيد الأمة وفهم أعمق لما يدور ويجري خلف الستار في بعض الدول الغربية، لتفتيت الأمة الإسلامية من المحيط الأطلسي إلى الخليج العربي فالمحيط الهاديء.

كانت أولى كلماته ليلة الحادث بحيث توسط مجموعة من شباب مدينة الحسيمة فحثهم على الإعتصام إلى حين قدوم السيد الوالي والسيد وكيل الملك، بعد ذلك بوقت قصير استجابت الإدارة لمطالبهم و دخل المسؤولون في حوار مباشر معهم للإنصات إليهم، وكلما تم تنفيذ واحدة منها إلا و تم خلق مطالب أخرى.

فتحول مطلب الحوار مع السيد الوالي إلى المطالبة باستقالته، وبالفعل أصدرت وزارة الداخلية قرارا بعزل السيد الوالي، ثم تمت المطالبة بإقالة مندوب الصيد البحري وكان لهم ما أرادوا، أقيل هو الآخر.

استمرت سلسلة المطالب لتشمل مسؤولين إداريين آخرين فتمت الإستجابة مرة أخرى و أعطي الأمر بعزل و إقالة العشرات منهم.

مؤزاة مع ذلك تم تسريع انجاز وثيرة عدة أوراش تشهدها المدينة و إقليمها كالطريق السيار و كورنيش المدينة كما تم تعيين المئات من أبناء المدينة بشكل مباشر في مصانع طنجة وتطوان و تعهد السيد الوالي الجديد الاستاذ اليعقوبي بمنح بقع أرضية بشكل مجاني مع إعفاء ضريبي لمدة خمسة سنوات لكل إبن المنطقة أراد الاستثمار في مدينته …

لكن مع الأسف الشديد في كل مرة يتم فيها إبداء حسن نية من أجل إيجاد حل للمشاكل العالقة يتم التبخيس من هذه المبادرات النوعية، وكلما فتحت الدولة باب الحوار يتم غلقه بشكل جزئي أو كلي حتى أصبح البعض يطالب بجلوس جلالة الملك محمد السادس حفظه الله شخصياً على طاولة الحوار، الذي يجسد رمز السيادة ورمز الوحدة الوطنية، وهذا تجاوز لكل حدود اللياقة واللباقة الواجبتبن لرئيس الدولة وأمير المؤمنين والرئيس الأعلى للقوات المسلحة الملكية.

… فهمت ليونة السلطة في التعامل مع الاحتجاجات لسد الطريق أمام كل المبادرات الخسيسة للأطراف الداخلية والخارجية التي تريد إشعال الفتنة بالمنطقة وعدم مقابلتها بالقوة رغم بعض الشعارات المستفزة و رفع أعلام غير الأعلام الوطنية ومهاجمة ثكنة عسكرية بنواحي الحسيمة ومقرات إقامة للشرطة وغيرها على أنها ضعف …

يظهر جلياً أن خيانة الوحدة الوطنية أصبحت أرضية انطلاق المظاهرات، وهذا ما لن يقبله المغاربة من طنجة إلى لكويرة ومن السعيدية إلى السمارة فتفاريتي.

مرت عدة أشهر على الحراك، و في تلك الأشهر تمت الدعوة لعدة أشكال احتجاجية ليس لها أية علاقة بالمطالب الاجتماعية، كالمطالبة بعصيان مدني(لم ينجح) ودعوة مهاجري ساكنة منطقة الشمال والريف خاصة بالمهجر إلى سحب أموالهم من الأبناك المغربية بالإضافة لمطالبتهم بعدم زيارة المملكة المغربية في العطل الصيفية من أجل منع أي تحويل للعملة الصعبة.

موازاة مع ذلك تم خلق عدة تنسيقيات في عدة عواصم أوروبية يتزعمها بعض أبناء المنطقة المعروفين بنزعاتهم الإنفصالية، وهم من يحددون تواريخ المسيرات ونوعية الشعارات والأشكال الاحتجاجية، ويدفعون الأموال لتأجيج الاحتجاجات، علما انهم مؤطرين ببلجيكا وهولندا بمنظمات تابعة عضويا لدواءر المحافظين الجدد والمسيرين من لدن الدوائر الماسونية من داخل الشرفات الزجاجية التي رأت في نمو المغرب الاقتصادي ونمو وعي شعبها خطرا على مصالحها.

فكيف يطلب منا كمغاربة أن نساند حراكاً مثل هذا، حراك أصبحت له أبعاد دولية، في المقالات المدفوعة الثمن في الصحف العالمية و بالندوات التي تقام بالعواصم االاجنيية يتم التسويق له على أنها مطالب من أجل الانفصال.

كمغاربة بجميع مكوناتنا الإجتماعية والسياسية من الحسيمة لؤلؤة الشمال إلى تاونات الشامخة إلى فاس الحضارة فبني ملال المعارضة ومراكش الحمراء فالعيون جوهرة الجنوب والسمارة حصن إلى الداخلة مرورا بالدارالبيضاء واكادير وتزيد وطرفاية  نعتبر أهل منطقة الحسيمة إخوانا لنا، لم نود الخوض في الموضوع منذ الأيام الأولى تفادياً لأي سوء فهم وتجاهلنا كل التعاليق المسيئة لكرامتنا تغليبا منا للمصلحة العليا للوطن ولحمايته لكن وبعد أن وصل الحال إلى ما هو عليه وبدأ تسويق الحراك في الخارج في منظمات وهيئات دولية واتضح سوء نوايا متزعمي الحراك فشخصيا أقول بأنه وجب وضع حد لأي مناورة، الهدف منها المس بالوحدة الترابية للمملكة مهما كانت النتائج لأن السيل بلغ الزبى …

ليكون في علم الجميع بأن الثمن لكل مظاهرة خمسة ألف أورو لهذا يسعون إلى أن تكون مظاهرة كل يوم في أي مكان وفي كل مكان .

عندما يجتمع النضال بالإسترزاق تصبح الحركة خيانة عظمى ويضيع الوطن.

عاش المغرب حراً أبياً من طنجة إلى الكويرة.

عاش الوطن ولا عاش من خانه.

“ويمكرون ويمكر الله ، والله خير الماكرين” صدق الله العظيم .

شعار وحدتنا شعبا وأرضا ومؤسسات ، شعارنا أبدي :

⚘⚘⚘  الله – الوطن – الملك  ⚘⚘⚘ ☘ ☘ 🕯 ☘☘

ذ. عزوزي بوزيد

2017-05-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

هيئة التحرير
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل