ولد عبد العزيز مع توسيع عمل الامم المتحدة في الصحراء

آخر تحديث : السبت 25 مارس 2017 - 7:41 مساءً

كشف مصدر مطلع، أن الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز رفض أجواء التخوف السائدة في الأمم المتحدة، وطالب بتعزيز حمايتها لحقوق الإنسان والحريات في المنطقة، مؤكداً على ضرورة عملها في موريتانيا وفي الصحراء لمراقبة حقوق الإنسان والأمن، وتعزيز وقف إطلاق النار لتمكين شعوب هذه المنطقة من الحوار السياسي والوصول إلى حلول، حسب تعبيره. وبحث الرئيس ولد عبد العزيز مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، محمد بن شمباس، سبل إطلاق حوار سياسي ببلاده يمكن الموريتانيين أنفسهم من إيجاد حلول دائمة للتحديات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية في هذا البلد، ويتعاطى ولد عبد العزيز مع الوضع كفاعل إقليمي لشعب “البيضان” (شعب واحد في دولتين) من أجل تحسين وضعه عن طريق الأمم المتحدة في الصحراء وموريتانيا. ودعمت مؤسسة المعارضة هذا التوجه لخلق مناخ إقليمي لتسويات لها امتداد في دول الساحل.

2017-03-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

saad64
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
error: Alert: CoAlert:موضوع محمي لا يمكن نسخه شكرا لتفهمكم !!ntent is protected !!