يوتيوب يظهر هجمات ال11 من سبتمبر الإرهابية في فيديوهات حريق كاتدرائية نوتردام الفرنسية…تناقض المواقف!!

هيئة التحرير16 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
يوتيوب يظهر هجمات ال11 من سبتمبر الإرهابية في فيديوهات حريق كاتدرائية نوتردام الفرنسية…تناقض المواقف!!
رابط مختصر
شارك على:
يوتيوب يظهر هجمات ال11 من سبتمبر الإرهابية في فيديوهات حريق كاتدرائية نوتردام الفرنسية…تناقض المواقف!!

أبلغ الإثنين 15 أبريل/نيسان 2019م العديد من متابعي الحريق المدمر بكاتدرائية نوتردام في باريس على موقع يوتيوب بعد أن بث على المباشر مقاطع فيديو إخبارية أظهرت لوحة معلومات تتعلق بأحداث 11 سبتمبر/أيلول الإرهابية في الولايات المتحدة وفقاً لما نقله موقع Business Insider الأمريكي.

وتُحدد خوارزمية يوتيوب تلقائياً متى يكون موضوع ما الأكثر تداولاً وتُرفق لوحة معلومات تظهر تلقائياً.

وتتوافر خاصية لوحة المعلومات هذه في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية فقط، وتهدف إلى توفير أخبار من مصادر متنوعة ومقاطع فيديو مضادة تتبنى نظريات المؤامرة والروايات المزيفة.

ولا توجد أي تقارير حتى الآن تشير إلى أن حريق كاتدرائية نوتردام ناتج عن عمل إرهابي، فمن غير الواضح لماذا ربط يوتيوب الحدثين ببعضهما.

وكان تأثير الخطأ محدوداً بسبب الوصول المقيد للخاصية. فلم ير مشاهدو يوتيوب في فرنسا لوحة المعلومات عن أحداث 11 سبتمبر/أيلول عند مشاهدة فيديو الحريق.

وعندما طُلب من يوتيوب التعليق، رد الموقع بأن لوحة أحداث 11 سبتمبر/أيلول ظهرت عن طريق الخطأ.

وقال المتحدث باسم يوتيوب في تصريح لموقع Business Insider الأمريكي: «نشعر بحزن عميق إزاء حريق كاتدرائية نوتردام. في عام 2018 أطلقنا خاصية لوحات المعلومات مع روابط لمصادر خارجية مثل Encyclopedia Britannica و Wikipedia بالنسبة للموضوعات الأكثر عرضة للمعلومات الخاطئة. وهذه اللوحات تنطلق خوارزمياً ولكن في بعض الأحيان تتخذ أنظمتنا القرار الخاطئ.

وأضاف نعمل حالياً على تعطيل هذه اللوحات على مقاطع فيديو البث المباشر للحريق».

والإثنين 15 أبريل/ نيسان 2019  التهم حريق هائل كاتدرائية نوتردام التي بُنيت قبل ثمانية قرون، وامتد إلى قمة البرج العملاق للكاتدرائية الذي انهار على أثر ذلك، ثم سقط السطح كله  في حادث أصاب فرنسا والعالم بالصدمة.

تماثيل تاريخية نجت من الحريق 

وكان قبل أيام من الحريق قد أُنزل 16 تمثالاً من التماثيل الخضراء الرمادية التي ترمز إلى 12 رسولاً و4 مبشرين بواسطة الرافعات من الموقع المهدد الآن بألسنة اللهب الهائلة وأُخذت إلى مكان بعيد وفقاً لما نشرته صحيفة  The Independent البريطانية.

ووفقاً لوكالة أنباء Associated Press الأمريكية يعد مشروع التجديد الذي تبلغ تكلفته 6.8 مليون دولار أمريكي هو الأول منذ أكثر من قرن الذي تُزال فيه التماثيل، وهي المفارقة التي جعلت الإعلام الفرنسي يفترض أن النيران ربما تكون قد اندلعت بفعل شيء مرتبط بهذا التجديد.

وقال أندريه فينوت، المتحدث باسم الكاتدرائية، للصحفيين أمس الإثنين 15 أبريل/نيسان 2019: «كل شيء يحترق لن يتبقى شيء».

وتعد الكاتدرائية موطناً للعديد من الأعمال الفنية القيمة للغاية وهي واحدة من أشهر مناطق الجذب السياحي في العالم.

وغرّد مستخدم على موقع تويتر باسم Elodie’s Paris: «الآن أشعر براحة كبيرة لأنه منذ 4 أيام فقط، أُنزلت التماثيل النحاسية الـ 16 من برج كاتدرائية نوتردام».

ويمثل مبنى الكنيسة (تم إنشاؤها خلال الفترة من 1163 – 1345م) تحفة فنية من العمارة القوطية (مرحلة من العمارة الأوروبية) التي سادت القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر.

شارك على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق المادة محفوظة ممنوع النقل