إيران تندد باتهام "أمريكي" بتصديرها الإرهاب وتهاجم مرة اخرى السعودية

هيئة التحرير1 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
إيران تندد باتهام "أمريكي" بتصديرها الإرهاب وتهاجم مرة اخرى السعودية
رابط مختصر
شاركنا على:

النخبة :  متابعة 

علّقت إيران على الاتهام الذي صرح به وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، بأنها “المصدر الرئيس للإرهاب”، وقالت اليوم السبت 01 ابريل 2017، إن المصدر الرئيس هو السعودية، و التي هي حليفة الولايات المتحدة.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إيرنا” عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قوله: “تتعمد بعض الدول وفي مقدمتها أمريكا تجاهل المصدر الرئيس للإرهاب التكفيري الوهابي والتشدد”، على حد وصفه.
وزاد قاسمي من حدة هجومه بالقول إن “الجماعات الإسلامية المتشددة تعتنق الفكر الوهابي المتبع رسميا في المملكة”.

السعودية تنفي الاتهامات

وتنفي السعودية الاتهامات بدعمها الإرهاب، وتعلن ملاحقتها “أتباع الفكر المتشدد” على أراضيها، واعتقلت الآلاف، ومنعت المئات من السفر للقتال في الخارج، وصادرت أموالا، وفق ما أعلنته المملكة.
وتتبادل إيران والسعودية الاتهامات بدعم الإرهاب. والعلاقات بينهما مشحونة، إذ تدعم كل منهما أطرافا مختلفة في الصراعات في اليمن والعراق وسوريا.
وقال قاسمي في معرض تصريحاته: “المغالطة في الإشارة إلى الجذور والموارد المالية والفكرية للإرهاب هي السبب الرئيس في إخفاق الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب”.
وتأتي تعليقات قاسمي بعد تصريحات “لماتيس” ردا على سؤال عن قوله سنة 2012، إن التهديدات الثلاثة الرئيسة التي تواجه الولايات المتحدة، هي “إيران ثم إيران ثم إيران”.
وأضاف ماتيس أمس الجمعة 31 مارس 2017، أن سلوك إيران لم يتغير منذ ذلك الحين.

إيران المُصدر الرئيسي للإرهاب

وقال في مؤتمر صحفي: “في الوقت الذي تحدثت فيه عن إيران كنت قائدا للقيادة المركزية الأمريكية وكانت إيران المُصدر الرئيس للإرهاب.. بصراحة كانت الدولة الرئيسة الراعية للإرهاب، وهي تواصل هذا السلوك اليوم”.

شاركنا على:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: ممنوع النقل