ندد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالتعصب، بعدما مزق مشاركون في اجتماع لرئاسة جامعة أونتاريو (وسط) نسخة من القرآن احتجاجا على إقامة الصلاة في المدراس.

وقال ترودو ردا على سؤال عن هذا الحادث الذي ردد أيضا خلاله ثمانون شخصا شعارات معادية للإسلام، “يجب أن نواصل بحزم التصدي للتعصب”.

وأضاف رئيس الوزراء أن الحكومة “تواصل مساعيها حتى يفهم كل كندي أن احترام جيرانه هو الطريق الذي تحتاج كندا إلى المضي فيه”، وشدد على ضرورة “إبداء الاحترام ومساعدة الآخرين”، مؤكدا أن هذا “في تركيبتنا الجينية”.

وتتيح أحكام قانون حقوق الأفراد في أونتاريو، الذي يحدد التنظيمات الدينية، للطلبة المسلمين في أكاديمية بيل، الضاحية الغربية لتورونتو حيث نسبة كبيرة من المتحدرين من أصول مهاجرة، تأدية صلاة الجمعة في هذه المؤسسة التعليمية.

ووقع هذا الحادث في وقت تبنى مجلس النواب في 23 مارس/آذار الماضي مذكرة تهدف إلى “إدانة العداء للإسلام وكل أشكال العنصرية والتمييز الديني المنهجيين”.

وفي أواخر يناير/كانون الثاني، قتل شاب متطرف ستة مسلمين أثناء أدائهم الصلاة بمسجد في مقاطعة كيبيك.

المصدر : الفرنسية